( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    محاضرات التفسير التحليلي 6

    شاطر

    الفرقة الرابعة
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 12
    نقاط : 22
    تاريخ التسجيل : 27/10/2009

    default محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف الفرقة الرابعة في الأحد مارس 07, 2010 12:04 am

    المحاضرة الأولى
    تناولنا فيها الآية الأولى والثانية من تفسير (المحرر الوجيز)لابن عطية
    وهذه ترجمة ابن عطية المطلوبة
    ترجمة ابن عطية "


    التعريف به:

    * اسمه:أبو محمد عبدالحق بن غالب بن عطية الأندلسي, ولد سنة 481 هـوتوفي بالرِّقة سنة 546 هـ , وقد ولى القضاء بمدينة المرية بالأندلس .

    مكانته العلمية

    نشأ القاضى أبو محمد بن عطية فى بيت علم وفضل، وكان في غاية الذكاء وحسن الفهم و التصرف، شغوفا باقتناء الكتب،فكان فقيهاً جليلاً من أعيان المذهب المالكي، عارفاً بالأحكام والحديث والتفسير، نحوياً،أديباً ً

    عقيدته:

    كان أشعرياً,حيث قال عنه ابن تيمية: (وتفسير ابن عطية وأمثاله أتبع للسُّنَّة والجماعة، وأسلم من البدعة من تفسير الزمخشري)وقال في موضع آخر: "وتفسير ابن عطية خير من تفسير الزمخشرى، وأصح نقلاً وبحثاً، وأبعد عن البدع وإن اشتمل على بعضها"

    وقول ابن تميمة كان بسبب رأي ابن عطية في مسألة الرؤية حيث مال إلى موافقة المعتزلة وإن كان يحترم مع ذلك رأى الجمهور.

    التعريف بهذا التفسير وطريقة مؤلفه فيه:



    1- تفسير ابن عطية يسمى بـ "المحرر الوجيز فى تفسير الكتاب العزيز"

    2- وقد لخصه مؤلفه من كتب التفاسير كلها - أى تفاسير المنقول - وتحرَّى ما هو أقرب إلى الصحة منها.

    3- يذكر الآية ثم يفسِّرها بعبارة عذبة سهلة، ويورد من التفسير المأثور ويختار منه وينقل عن ابن جرير الطبرى كثيراً، كما يناقش ما ينقله عن غير ابن جرير ويرد عليه.

    4- وهو كثير الاستشهاد بالشعر العربى، ويحتكم إلى اللغة العربية عند التوجيه ومهتم بالنحو

    5- يتعرض كثيراً للقراءات ويُنزل عليها المعانى المختلفة.
    avatar
    *البركان الهادئ*
    المدير

    عدد الرسائل : 207
    نقاط : 116
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف *البركان الهادئ* في الثلاثاء مارس 30, 2010 2:41 am

    السلام عليكم ورحمة الله
    بنات هذه ترجمة ابن عاشور ومنهجه أرسلتها لي نجود الله يوفقها..

    كتاب التحرير والتنوير
    ترجمة ابن عاشور




    التعريف به:

    محمد بن الطاهر بن محمد بن محمد بن عاشور الاندلسي التونسي المالكي

    ولد عام 1296هـ ، وتوفي عام 1339هـ .

    كان مهيبا ذا براعة وبيان كريم النفس سخيا ، له الدور البارز في الإصلاح العلمي والاجتماعي.



    مكانته العلميه:

    تعلم وحفظ القرآن في السادسه من عمره، وتعلم النحو والفقه والبلاغه واصولها والفرائض واصول الفقه، عين قاضيا مالكيا ثم مفتيا فشيخا للإسلام للمذهب المالكي.



    التعريف بمنهجه في تفسيره (التحرير والتنوير) وطريقة تأليفه فيه:



    - التزم أن يصدر كل سورة من سور القرآن ببيان أغراضها.

    - قد اعتنى في تفسيره ببيان وجوه الإعجاز ونكت البلاغه العربيه .

    - وإن كان للآية سبب نزول يذكره مستعينآ به في فهم الآية.

    - يهتم بالقراءات اهتماما ملحوظا فيذكر القراءات وينسبها الى اصحابها ثم يوجهها ويذكر ماتحمله من معان.

    - حين يذكر الأحاديث النبويه يذكرها محذوفة السند وقليلا مايعقب عليها بتصحيح او تضعيف.

    - وقع في الإسرائيليات الا انه كان مقلا اذا ماقارناه مع غيره وكان احيانا يحذر منها ويصفها بالخرافات.

    - كان يحرص على اظهار الآداب التي توحي بها الآيات والمعاني التي تحملها لتربية النفوس وتهذيبها.

    - اهتمامه المميز بآيات الأحكام ( يذكر الأحكام الفقهية باختصار).

    - عقيدته في الأسماء والصفات ( أشعري ).


    _________________
    يقول الناجح:يبدو الأمر صعبا ولكنه ممكن..
    أما الفاشل فيقول: يمكن أن يكون الأمرممكنا ولكنه يبدو صعبا للغاية..
    يرى الناجح حلا لكل مشكلة..
    أما الفاشل فيرى مشكلة في كل حل..

    مجد نجد
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 26
    نقاط : 26
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف مجد نجد في الأربعاء مارس 31, 2010 9:51 pm

    بنات بتنزلون التعليقات ولا لأ ؟

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف طيبة في الخميس أبريل 29, 2010 8:42 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم




    *1-2 من سورة النور

    من كتاب المحرر الوجيز/لابن عطية وتقدمت ترجمته

    (مدنية وأجمع المفسرون على ذلك"القرطبي")

    ***

    1-قوله تعالى(سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تعقلون)

    سورة:

    *فيها قراءاتان :

    بالرفع(سورةٌ) ووجه الرفع:

    1-خبر لمبتدأ مضمر تقديره (هذه سورةٌ)

    2-مبتدأ وخبره مقدم تقديره(فيما يتلى عليكم)

    3-ويحتمل أن يكون قوله "سورة"ابتداء وما بعدها صفة لها أخرجتها عن حد النكرة المحضة,فحسن الابتداء لذلك(لماذا وجهها بهذا التوجيه؟)لأنه لايبتدأ بالنكرات.

    *لماذا افتتحت السورة بقوله تعالى: (سورة)؟

    للدلالة على أهمية هذه السورة وما جاء فيها من أحكام وهي السورة الوحيدة المبتدأة بهذا الابتداء,كما أن فيها براءة أم المؤمنين عائشة.

    *معنى السورة:

    • لغة: كلمة السورة مشتقة في اللغة من سور المدينة وشبهت بسور المدينة لإحاطتها بآيات من القرآن مجتمعة ,أو السورة مأخوذة من التسور مثلا نقول (فلان تسور سورا) أى صعد وركب عليه,كذلك السورة مأخوذة من هذا المعنى لعلو شأنها وشأن قارئها . والسورة أيضا تأتى في اللغة بمعنى المنزلة الرفيعة .




    ص: طائفة مستقلة من آيات القرآن ذات مطلع ومقطع .

    أنزلناها:

    *أضاف الله تعالى إنزالها له :1-دليل على فضلها وعلو قدرها,2-وفيها إثبات العلو لله تعالى,3-وأن القرآن منزل غير مخلوق.

    *الفرق بين الإنزال والتنزيل:

    -الإنزال:جملة واحدة

    -التنزيل:بالتدريج مفرق.

    وفرضناها:

    *فيها قرائتين:

    -التخفيف:الإثبات والإيجاب على أبلغ الوجوه إذ هو مشبه بالفرض والإلزام.

    -التشديد:جعلناها فرائض مفروضة عليكم,فمن حيث تعددها شددت.



    وأنزلنا فيها آيات بينات:

    *أعادها للتأكيد وبيان أهمية هذه الآيات المنزلة

    *والآيات البينات هي:المواعظ والأحكام النازلة فيها.

    *بينات:واضحة الدلالة لاغموض فيها ولا إشكال.

    فهذه الأحكام المذكورة مسلم بها واضحة الدلالة

    لعلكم:

    لعل من البشر ترجي

    ومن الله تحقق

    تذكرون:

    تذكرون ما ورد في هذه السورة ولاتنسوه,وعبر ب(تذكرون)على الرغم من أن هذه الأحكام لم تنزل عليهم من قبل: لأن أصول هذه الأحكام موجودة لديهم,وهي تجديد لما ورد في الأديان السماوية السابقة.

    **********

    2-(الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ولاتأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين)

    *الزانية والزاني:

    بدأ الله بها في هذ الموضع على خلاف البدء بالرجل عادة,وذلك لبيان شدة الزنى في حق المرأة,وذلك لأن:

    1-ميل الرجل للمرأة أكثر إذا أبدت محاسنها,فهي المنبع لهذا الأمر,أما إذا كانت مستترة محتشمة فالأمر بخلاف ذلك.

    2-الضرر على المرأة أكبر وكذلك العار,فإن كانت بكر ذهبت بكارتها وإن كانت ثيب فإنها قد تحمل ,أما الرجل فيذهب وينكر هذا الطفلوقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (رفقاً بالقوارير)لأن المرأة كالزجاجة أدنى ضربة تهشمها

    ولذلك بدأ الله بها ليؤكد أن الذنب في حقها أعظم,ثم ألحق الرجل بها فالحكم لهما واحد.

    *فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة:

    *هذه الاية نسخت آيتي الحبس والأذى في سورة النساء في حق الزناة.

    *وكذلك هذه الآية في حق البكر وليست المحصن,أما المحصن فقد نسخ لفظ التلاوة وبقي حكمها(فيها خلاف وترجيح في الكتاب)

    *ضوابط الجلد:

    1-يجلد مئة جلدة مجتمعة أو مفرقة

    2-الجالد:لايكون رجلاً وقوياً ولا ضعيفاً بل (متوسط)

    3-المجلود:سليم البدن وتحمل الجلد ولايلبس ما يقيه,وأن يؤثر الجلد على جلده فقط ولايتعداه للحم ولذلك سمي جلدا.

    4-الآلة:ليست قديمة ولاجديدة.

    -يتجلى في حديث ابن عطيه عن الجلد منهجه في الإطالة في الأحكام الفقهية لاسيما في مذهب المالكية.



    *ولاتأخذكم بهما رأفة في دين الله:

    *لاتأخذكم:أي لاتستولي عليكم فتمنعكم من إقامة الحد أو التخفيف فيه,وسماه أخذاً:لأنه تعطيل لحدود الله.

    *نوع من أنواع الرحمة,وهي أرق درجاتها.

    *إن كنتم تؤمنون بالله :

    لأتأخذكم بهما رأفة تمنعكم من إقامة الحد إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر لأن الدافع لكم لإقامة الحد وهو الإيمان.

    *واليوم الآخر:

    ربط إقامة الحد بإيمانهم باليوم الآخر/ليعرفوا أنهم محاسبون على إقامة هذا الحد فلايتهاونوا في إقامته.

    *وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين:

    اللام لام الأمر: وهي للوجوب,والفعل مضارع يدل على التجديد,فالجلد كاملاً يشهد شهادة بالعين فلايقام سراً ولو أقيم سرا لأعيد جهراً, ولو حضره مكفوفين لم يجز فلابد أن يكونوا سليمي الحواس.

    عذابهما:لأن تأثير الزنى على المجتمع أشد من العذاب الجسدي.

    من المؤمنين:لأنهم هم الذين يتعظون بهذا الأمر فهو خاص بهم

    وحدد هذا الأمر بهم لأنه لو حضره الفساق الذين هم على شاكلة المجلود لم يهمهم الأمر,أما إذا حضره المؤمنين فهو أشد وقعاً فيستحي من الجلد.

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف طيبة في الخميس أبريل 29, 2010 8:43 pm

    ستنزل بقية المحاضرات تباعاً بإذن الله واعذروني على التأخير
    avatar
    نسيم وردة
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 9
    نقاط : 7
    تاريخ التسجيل : 28/01/2009

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف نسيم وردة في الخميس أبريل 29, 2010 11:49 pm

    المحاضرة(5)**



    من تفسير المـارودي-

    -------------------------

    قوله/ " عند الله عظيم":: نستنتج الاختصار00

    قال تعالى: (( لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء000

    لولا: امتناع الوجود....اذا وجد الاربعه يمتنع الحد..

    هذا الحديث فيمن اتهم عائشه- لو كانوا صادقين فليأتوا بأربعة شهداء..

    نستنتج:: ان حد القذف // نزل قبل نزول آيات الافك..

    بأربعه: يدل على رجال,,وان يكونوا مصاحبين للقذف..((العدد يخالف المعدود))**



    فإذ لم يأتو بالشهداء:: فاذن هم..عند الله- أي : حكم الله عليهم أنهم كاذبون-

    عللي: اختصوا بالكذب؟؟

    جـ -/ لشناعة ماقالوه من هذا الافك..

    كاذبون: أي في حكمه سبحانه وتعالى..

    -------------------

    س: من الذين حُدوا ومن الذين لم يحَدوا ؟؟

    - اختلفت االاقوال فيمن حد في حادثة الافك..

    ج- القول الاول: لم يحد أحد – لأنه لم تقم بينه عليهم بهذآ القذف..

    الثاني:: قول( مصطح+حمنه+حسان= حفظ الاسماء:: حدوا<: صرحوا بالقتل00

    عبد الله بن ابي: الصحيح انه لم يحد-لأنه لم يصرح بالقتل بل كان يشيع..



    " لمـا سألت زينب >قالت: ماشهدت الا خيرآ عن أم المؤمنين (عائشه)رضي الله عنها..

    =والصحيح: انه لم يصرح بالقذف..

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    آيه 14//

    • يذكر الله فضله على الصحابه وعلى عبادة-في عهد النبي- وفي غيرة من العصور...
    • وكانوا على 3 اقسام: 1- من أنكر وقوعهآ...




    ((لولا اذ سمعتموه (ظن)المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرآ))**

    مثل:: ابي ايوب وام ايوب..

    ظن: تردد مابين الشك واليقين..

    واليقين: نوعان : يقين تدبر ويقين عيــان..

    وهنا: يقين تدبر..

    اذن/ مايصيبنا هو تفضلآ منه سبحانه ورحمة منه..وتركنا لفعل الاخطاء والزلات من رحمته سبحانه,,

    ورحمته سبحانه سبقت غضبه,...

    & رحمته في الدنيا: تفضله علينا بالنعم..

    & رحمته في اللأخرة: زيادة الحسنات والعفو ورؤية وجهه سبحانه..ورحمته بأن ينقذ المؤمن من عذابه ويدخله في الجنه...

    لمسكم:

    المس: أقل درجات المقاربه..

    =دليل على انه لم يصبهم ولو شئ قليل..,,فهذا تفضل منه سبحانه ورحمة بأنه لم يمسهم شئ...

    • ولم يبقى بيت في المدينه الا ودخلته هذة الحادثه...


    والسبب: 1- ان فيه حكمه..

    2- اظهارآ لبراءة أم المؤمنين...

    أفضتم: (ن)



    في هذة الايه:: دليل على ان الحادثه انتشرت انتشار عظيم في المدينه,,ولم يبقى في المدينه بيت الا ودخلته هذة الحادثه...

    عذاب عظيم: في الدنيا والأخرة..

    - بعد نزول هذة الايات –من تحدث بهذة الحادثه- فهو مرتد))*وقذف بيت النبوة..((يستتاب والايقتل))..



    # لكــن في عهد النبي فإن من قذفها- فإنه (حد)..

    ---------------------------

    قال تعالىL( اذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم........

    اذ: اذا جاءت قبل الفعل المضارع(عند أول سماعه...-

    يدل:

    1- على سرعة الاخذ والذهاب ,مع الرغبه في التلقي..

    2- تصويره بشئ محسوس...



    فالإنسان: يحب ان يتلقى الاخبار الغريبه وينشرها بسرررعه.. J



    فهذا دليل: على انهم ينشرونه بسرعه بمجرد ماتلقوه,,كأنه وقع على ألسنتهم. ففاضت ألسنتهم فيه..









    -(( فيه مدح وذم))::

    *مدح للصحابه: فمستحيل ان يصدر هذا عنكم,,عن تفكر,,لو تفكرتم فعقولكم لن تجعلكم تتلقون هذا الامر

    أو تتحدثون فيه...

    لو تفكرتم فيه,لعرفتم خطأ هذا القول..

    • الذم::


    المفروض انكم تتفكروا في هذا الامر لا أن............................ناقص

    ............................................................

    مايستفاد::

    1- التثبت عند تلقي الاخبار..

    2- وجوب حسن الظن بالمؤمنين..

    3- وجوب حفظ اللسان من الكلمه التي قد تهوي به في النار..............




    • هذا ما استطعت جمعه وكتابته من محاضرة تفسير "" المــارودي""".......




    دعوااتكم...لبتوله.... J

    "مـــوفقييييييييييين.......

    avatar
    منّور
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 49
    نقاط : 14
    تاريخ التسجيل : 10/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف منّور في الجمعة أبريل 30, 2010 12:31 am

    أهلين بنوتــات
    أعطينا الدكتورة الملازم عشان تخططها وكان الحظ من نصيب ملزمة الرازي فقط
    وكان مفهوم الدكتورة عدم التركيز على اقوال الفقهاء اهم شيء يكون واضح ومفهوم ومختصر
    التخطيط على النحو التالي:
    ص184 + ص149 البحث الأول: سبب النزول باختصار
    البحث الثاني: ص150= غير مطلوب
    البحث الثالث:ص150= مطلوب إلى (غير معلوم)
    ص151 من وثالثها:قال الشافعي إلى قذف الزوجة في المسألة الرابعة=غير مطلوب
    الطرف الثاني مطلووب إلى نهاية ص151
    ص152=غير مطلوب إلى حريتها ورقها
    ص152 الطرف الثالث =مطلوب
    ص153 =الدفتر ملخص فيها والباقي ماعلقت عليه
    آخر شيء ص155 الطرف الخامس: غير مطلووووب

    وبالله التوفيق ،، حبيباتي Smile

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الجمعة أبريل 30, 2010 1:09 am

    السلام عليكم
    مشكورة منور Smileوطيوب والبنات
    بسئلكم الى وين الاختبار ؟
    ومنهج الماوردي والرازي ياليت تنزلونه
    الله يعطيكم الف عافيه ويوفقكم

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف طيبة في الجمعة أبريل 30, 2010 1:27 am

    حياك الله يا ريوم آخر شيء الماوردي معنا
    وبالنسبة لمناهج المفسرين كل مجموعة تنزل منهجهم
    موفقة

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف طيبة في الجمعة أبريل 30, 2010 1:29 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله :

    التحرير والتنوير لابن عاشور الآيات (3-4-5)من سورة النور

    *****************

    *مما ورد في منهجه:

    1-يبدأ السورة بذكر مسمياتها-عدد آياتها-أغراض السورة ويقسمها إلى عدة وحدات وهذا يساعد في تفسير السورة ومعرفة الوحدة الموضوعية لها.

    2-يذكر القراءات ويسهب في ذكرها,وصلة الآيات,ويكثر من الاستدلال عند الترجيح.

    3-لايذكر أسانيد الأحاديث بخلاف الطبري

    4-يستدل بالإسرائيليات أحياناً.

    5-يقلل من ذكر الأحكام الفقهية أو يذكرها سريعة,ويذكر آراء العلماء في المسائل المختلف وأدلتهم مرجحاً بينها.

    6-يكثر من الربط بالواقع والتربية ومجالات الحياة.

    7-عقيدته في الأسماء والصفات:أشعري.

    *********************************

    3-(الزاني لاينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لاينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين)

    هذه الآية نزلت بعد تحريم الزنى,وهنا بيان أن الناكح لايعقد إلا على زانية أو مشركة,زانية لأنها مثلة ومشركة لأن المشركين لايرون حرمة الزنا.

    هذه الآية من أكثر الآيات التي اختلف حولها المفسرون ولم يتفقوا,وذلك في المراد بالنكاح,وخلاصة الخلاف:

    (في هذه النقطة ذكرت الدكتورة الكثير من الأشياء لكن طلبنا منها أن تعيده ملخصاً فكان هذا ما قالته):

    1-النكاح=العقد:ودليلهم أن كل ما ورد فيه النكاح في القرآن يراد به العقد,وبناء على ذلك قالوا في: (وحرم ذلك على المؤمنين)أي العقد عليها.

    2-النكاح=الوطء,وبذلك يكون معنى (وحرم ذلك على المؤمنين)أي وحرم وطؤها,واستدلوا ب: (حتى تنكح زوجاً غيره) أنها لاتتحلل لزوجها الأول بمجرد العقد بل لابد من الوطء وهذه الآية دلت على الوطء,واعترض أصحاب القول الأول على استدلالهم في هذه الآية,بقولهم: ما ورد في آية البقرة يعني العقد أما الوطء فعن الطريق السنة في قوله صلى الله عليه وسلم: (حتى تذوق عسيلته ويذوق عسيلتها.

    كما احتجوا بـ:أن الزاني مسلم فكيف تباح له المشركة؟وقد اعترض عليهم أصحاب القول الأول كيف تشذ هذه الآية عن غيرها من الآيات التي جاءت في القرآن بمعنى العقد

    والأقرب للصواب أنها بمعنى الوطء.

    في قول المؤلف(والوجه في تأويلها) ذكرت الدكتورة:

    أنه قسم الآية إلى قسمين :

    1-الزانية لاينكحها >هذا ليس بتشريع.

    2-وحرم ذلك على المؤمنين> نكاح الزواني والمشركات هذا تشريع.

    (أرجو ممن لديها إضافات في هذه الآية أن تضيفها)

    4-(والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثماين جلدة ولاتقبلوا لهم شهادة أبداً وأولئك هم الفاسقون)

    *يرمون:

    أي يقذفون بجريمة الزنى,ولم يصرح بالزنى هنا وإنما عرف من سياق الآيات قبلها أن الزنى,ويختلف الحكم بين التلميح والتصريح.



    *المحصنات:

    1-الفروج المحصنة,أي المحافظ عليها(كل الفروج سواء من امرأة متزوجة أو غير ذلك)

    2-الفروج المحصنة على العموم من نساء ورجال.

    *ثم:

    حرف عطف يفيد التراخي والترتيب,إذ يترتب على الرمي الشهداء الأربعة,إذاً لما يرمي يطلب منه أن يأتي بالشهداء الأربعة ولكن ليس مباشرة في نفس مجلس الرمي,بدلالة ثم إذ تفيد التراخي والترتيب,ولكن لايكون الوقت بين الرمي وإثبات الرمي بالشهادة وقت طويل.

    *أربعة شهداء:

    -يشهدون على أن المقذوف قام بما قام به

    -الشهداء لايكونوا إلا رجالاً بدليل تأنيث العدد (أربعة) والقاعدة في النحو أن العدد إذا أنث ذكر المعدود والعكس.

    أما المرأة فلاتشهد فيها وإن شهدت في الأمور المالية.

    *فاجلدوهم ثمانين جلدة ولاقبلوا لهم شهادة أبداً وأولئك هم الفاسقون:

    يترتب على القذف إذا لم يثبته بأربعة شهداء:

    1-الجلد 80 جلدة

    2-عدم قبول الشهادة

    3-الحكم بفسقه.

    *************************************

    5-(إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم)

    *إلا الذين تابوا:

    اسثناء مما تقدم.

    *من بعد ذلك:

    أي من بعد إقامة الحد,لأن الحدود إذا بلغت السلطان لاتقبل فيها توبة فالتوبة لاتسقط إقامة الحد.

    قالوا الاسثناء لايسقط الحد,لأن التوبة لاتسقطه كما تقدم وهذا اتفق عليه العلماء غير أنهم اختلفوا في:

    1-قبول الشهادة:

    2-الحكم بالفسق:اتفق عليها العلماء واختلفوا في قبول الشهادة.

    الجمهور قالوا يعود على قبول الشهادة والحكم بالفسق,أما الأحناف فقالوا يعود على الحكم بالفسق فقط.

    *فإن الله غفور رحيم:

    ختم الآية مناسب لتوبة القاذف فإن الله تعالى يغفر الذنوب.

    المغفرة:هي الستر مع التجاوز.

    (يوم القيامة يقرر الله الإنسان بذنوبه حتى يظن أنه هالك,فيقول تعالى: فإني سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم)

    *يستفاد من الآية التشديد في الألفاظ وأن على الإنسان الاهتمام بألفاظه وما يلقيه.

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الجمعة أبريل 30, 2010 1:33 am

    يعطيك العافيه طيوب

    جوريين

    عدد الرسائل : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 30/04/2010

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف جوريين في الجمعة أبريل 30, 2010 1:43 am

    يـــــــــــــــــــألله لا تحرمهم الجنة يارب
    اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    avatar
    رزان
    مشرف

    عدد الرسائل : 73
    نقاط : 67
    تاريخ التسجيل : 27/02/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف رزان في الجمعة أبريل 30, 2010 2:09 am


    إختصار ترجمة الشيخ محمد العثيمين #[1]][1]








    اسمه ونسبه :
    هو أبو عبد الله محمد بن صالح بن محمد التميمي.





    ومولده :
    عام 1347هـ ، في مدينة عنيزة -



    شيوخه :
    1.
    جده من جهة أمه عبد الرحمن بن سليمان الدامغ .

    2. فضيلة الشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر السعدي.





    طلابه :
    1.
    الدكتور إبراهيم بن علي العبيد .
    2. الشيخ سامي بن محمد الصقير.





    مؤلفاته :
    1/ فتاوى منار الإسلام.

    2/ القواعد المثلى .



    وفاته رحمه الله تعالى:
    سنة 1421هـ .



    بسم الله الرحمن الرحيم


    المنهج العام للشيخ ابن عثيمين – رحمه الله - في التفسير :
    لقد كان الشيخ رحمه الله تعالى موسوعيَّ المعرفة ، درس علوم الشريعة وتفقه فيها ، وكان لها الأثر الواضح في تفسيره .
    وقد عمد الشيخ إلى تقريب التفسير لعامة الناس فضلاً عن طلابه والمستفيدين منه ؛ فالسهولة في العبارة والبعد عن غامض التراكيب واضحٌ في العرض ، ولذا خلا تفسير الشيخ من الأقوال الكثيرة ، والتفريعات البعيدة التي قد تجدها في بعض التفاسير ، وكذا التعقيدات البلاغية ، أو الأعاريب المطولة .
    ومع هذا تجد في تفسير الشيخ ما تجده عند غيره من الاعتماد على بيان القرآن بالقرآن ، وجمع نظائر الآية ، وبيان القرآن بالسنة ، وذكر للقراءات ،وتوجيهها معنى أو إعراباً ، وبيان المشكل ، وأسباب النزول تحت المنهج العام للشيخ ، وكذا الشعر ، وهو قليلٌ نسبياً ، وفي غالبه شاهد لغوي ، أو ضابط نحوي أو نحو ذلك .
    ويجد القارئ والسامع في أثناء ذلك الترجيح المبني على قاعدة ، أو التنبيه على خطأ في فهم آية .



    وبعد هذه المعالم العامة نجدنا مضطرين إلى إبراز معالم أساسية في منهج الشيخ في تفسيره وهي :


    أولاً : التفصيل في أحكام القرآن ، وبيان الراجح منها بدليله ، دون تعصب لمذهب معين .
    ثانياً : ذكر القضايا الفقهية المعاصرة المرتبطة بالآية ، وبيان الحكم فيها
    .

    ثالثاً : تنزيلُ الآيات على الواقع المعاصر ، وربطها به .
    رابعاً : الاهتمام بالجانب التربوي الذي تشير إليه الآيات ، ويظهر ذلك في جانبين :
    الأول : الجانب الوعظي .
    الثاني : جانبُ الإرشادات والتوجيهات لطالب العلم .
    خامساً : الاهتمام بالنواحي اللغوية .
    سادساً : الحرص على استنباط الفوائد .
    سابعاً : كثرة القواعد العلمية التي يذكرها ويذكر تطبيقها في الآية ، وهي قواعد متنوعة من لغوية ونحوية وأصولية وغيرها
    .

    سويس

    عدد الرسائل : 2
    نقاط : 4
    تاريخ التسجيل : 30/04/2010

    default ترجمة الماوردي ومنهجه

    مُساهمة من طرف سويس في الجمعة أبريل 30, 2010 3:41 am

    ترجمة الإمام الماوردي
    (364_ 450 هـ)




    - هو الإمام الفقيه الأصولي المفسر اللغوي أقضى القضاة علي بن محمد بن حبيب الماوردي .

    - تفقه على أبي القاسم الصميري بالبصرة , وارتحل إلى الشيخ أبي حامد الإسفرايني , ودرس بالبصرة وبغداد , وله مصنفات كثيرة في الفقه والتفسير وأصول الفقه والأدب , وكان حافظاً للمذهب .



    - من مصنفاته :

    1/ الحاوي : وهو من أشهر كتب المذهب .

    2/ الأحكام السلطانية.
    3 / النكت والعيون : وهو التفسير المعروف بتفسير الماوردي .



    - من وجوه الفقهاء الشافعيين , وكان رجلاً عظيم القدر .



    وفاته :

    توفي في ربيع الأول سنة خمسين وأربعمائة .











    منهج الماوردي في تفسيره


    - يعنى بنقل التفسير بالمأثور وهو الغالب على تفسير الماوردي .



    - امام مجتهد حيث انه لاينقل الأقوال سردا بدون تعليق أو تعقيب أو ترجيح فقد يرد بعض الأقوال ويرجح بعضها الآخر .



    - نقل أقوال الصحابة والتابعين بدون اسناد .



    - عناية الامام الماوردي بالناحية اللغوية في تفسيره . منها :

    1- عنايته بذكر الشواهد من الشعر .

    2- عنايته بنقل أقوال أئمة اللغة .

    3- عنايته بمعاني الكلمات واشتقاقاتها .

    4- عنايته بوجوه الإعراب .



    - اهتم بتفسير القرآن بالقرآن و السنة و أقوال الصحابة والتابعين .



    - ذكره للأحاديث بغير اسناد ويذكرها بصيغة روى .



    - عدم عزو الحديث الى اصحاب الكتب من المحدثين كالشيخين و أصحاب السنن.



    - حين نقله لأقوال الصحابة والتابعين أنه ينقل بعض الأقوال الشاذة أو الغريبة أو غير المحققة دون التعقيب أو التنبيه عليها أو بيان شذوذها وغرابتها .



    - يستشهد أحيانا على آية من آيات الأحكام ثم يستنبط حكما فقهيا .



    - عناية الامام الماوردي بأسباب النزول .





    - أورد في تفسيره بعض الروايات الاسرائيلية .





    وبالتوفيق حبايبي

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف طيبة في الجمعة أبريل 30, 2010 4:47 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سورة النور(6-10)
    تفسير الرازي
    بنات من لديها إضافات فيها تحتسب بإنزالها ولها الأجر


    منهج الرازي:

    يكثر الاستدلال بأقوال الصحابة والتابعين,ويرجح في الأقوال,مولع بتصور المسائل وافتراض حلول لها.

    ************

    لماذا خص الزوج باللعان؟

    1-لأنه يدخل للبيت من دون استئذان فيرى ما لايراه غيره.

    2-إذا رمى الزوج زوجته بالزنى قد ينكر أولاده منها

    3-ولأنه هو المتضرر أكثر من غيره بخلاف الأجنبي.

    4-لأن العار يلحقه أكثر من غيره

    5-لأنه لايقول إلا حقا في الغالب

    **********

    قول المؤلف: (وأن الله نسخه باللعان)

    النسخ يراد به في هذا الموضع التخصيص إذ كانوا في السابق يطلقون النسخ على معان متعددة أوسع مما هي عليه الآن.

    **********

    المرأة لاتشهد إلا في الأمور المالية لأن عاطفتها تجعلها لاتشهد .

    **********

    لماذا حدد أربع شهادات؟

    مقابل 4شهود في القذف,وهذه الشهادات لابد أن تكون أمام القاضي فيقف الرجل امام القاضي ويلتزم ألفاظ القرآن فيقول:

    أشهد بالله إني صادق فيما رميته بها من الزنى,ويكررها أربع مرات بين كل شهادة والأخرى فترة بحدود الـ3 دقائق,وفي الخامسة يضع الرجل الذي يلقنه يده على فم الزوج ويقول له: اتق الله إن هذه هي الموجبة,ثم يقول: وأن لعنة الله علي إن كنت من الكاذبين,فيما رميته به من زنى أو نفي ولد.

    -إذا نفى الزوج الولد فإن الملاعنة بينها وبينه تكون لأجل رفع تهمة الزنى ودفع العذاب عنها لاإثبات الولد إذ بمجرد نفيه ينتفي عنه.

    -ويدفع عن المرأة العذاب بالشهادات الأربع والغضب في الخامسة وتلتزم بألفاظ القرآن وبجانبها رجل وفي الخامسة يقول لها الرجل: (اتقي الله ...)

    تخصيص الرجل باللعن>>>اللعن هو الطرد فكما طردها من بيت الزوجية كان إثبات زناها بنفس الطريقة.(آمل التأكد)

    تخصيص المرأة بالغضب>>1-الغضب لأن المرأة عرفت الحق وخالفت فكان حقها الغضب ككل من عرف الحق وخالفه وقد سمى الله تعالى في سورة الفاتحة اليهود بالمغضوب عليهم لأنهم عرفوا الحق وخالفوه ,والغضب أشد.

    2-وهي أكثر من يعرف الحق

    3-ولأنها هدمت بيت الزوجية زخانت زوجها وعصت ربها وتريد أن تلحق بزوجها ماليس منه.

    -مما يثبت به الزنى: الشهود-الحمل-اعترا ف المرأة.

    -إن تراجع الزوج أثناء الملاعنة أقيم عليه الحد

    -يترتب على الملاعنة:

    فرقة أبدية فلاترجع للزوج أبداً/نفي للولد وينسب للأم

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف طيبة في الجمعة أبريل 30, 2010 4:49 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سورة النور (11-12)


    بنات من لديها إضافات فيها تحتسب بإنزالها ولها الأجر


    11-(إن الذين جاؤا بالإفك عصبة منكم لاتحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم)

    *معنى الإفك في اللغة:القلب

    وعبر بالإفك لأنهم بدل أن يطهروا أم المؤمنين عائشة قلبوا الكلام.

    *(الذين)=يدل على أنهم جماعة.

    *(جاؤوا)=عبر عنه بالمجيء لأنه كلام غريب عن الواقع ولذلك عبر عنه بالمجيء دن القول فهو غريب مستغرب.

    *(عصبة)=عبر بالعصبة دون الجماعة تحقيراَ لأن كل جماعة يجتمعون على أمر غير محمود يطلق عليهم (عصابة) كالسارقين ونحوهم.

    *(لاتحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم)=الخطاب للمؤمنين,لأنه أصاب المؤمنين ما أصابهم من الحزن,إذاً عموماً : لو اتهم إنسان عادي بتهمة كلها شر وهذا ظاهرها,نهى الله عباده أن يحسبوها شراً

    *(والذي تولى كبره منهم)=صيغة مبالغة للتشديد على عبدالله بن أبي الذي جاء بهذا الأمر.

    -كبره=أي معظمه,أو البدء به وكلاهما انطبقا على عبدالله بن أبي.

    *****************

    12-(لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً )

    *(لولا إذ):

    إذ بعد لولا تدل على البدء والمبادرة,والمعنى لو لا عند بداية سماعكم له ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً.

    -لولا:تردد بين الشك واليقين,وهو إلى اليقين أقرب لأنه ليس بيقين عيان وإنما يقين تدبر.

    *(سمعتموه):

    عبر بها للدلالة على أنه كلام تتداوله الألسنة ليس له حقيقة في الواقع

    *******

    زوجة النبي لاينبغي أن يتعرض لعرضها فلم ينتهك عرض نبي من الأنبياء أبداً.


    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الجمعة أبريل 30, 2010 5:57 am

    عللي : لم أعاد الله الانزال (سورة أنزلناها ..)
    التأكيد على أن هذه الأحكام منزلة من عند الله وليست محل خلاف ولا نقاش , وتأكيدا على أهميتها وفرضيتها .

    (الزانية والزاني ) لم عطف الزاني على الزانية؟
    لاشتراكهما في الحكم

    (عند الله عظيم ) في تفسير الماوردي قد ينتقل من اية لاخرى فهو مختصر جدا

    من شروط المجلود :
    عدم جلده على الوجه والمقاتل والعورة


    تفسير الماوردي : أفضتم أفاض الماء اذا زاد عن الاناء , ففي الاية دليل على ان الحادثة انتشرت في المدينة واستفاضت في كل بيت .
    قال بألسنتكم : دلالة على أن ينشرونه بسرعة بمجرد ما تلقوه .

    أربعة شهداء يشهدون الواقعة واذا اختلفت شهادتهم رجموا جميعا

    (إلا الذين تابوا ) استثناء مما تقدم , تابوا بعد اقامة الحد والحد لايسقط اذا وصل للسطان اما الحكم بالاستثناء اتفق العلماء على عودة الاستثناء اليه واختلفوا في عودته على عدم قبول الشهادة
    هل الحد حد للمقذوف ام الله ؟ ان كان يقام ولو لم يطلب المقذوف ولايسقط بعفو المقذوف , اما اذا كان حد للمقذوف يسقط بعفو المقذوف ولايقام الا بطلبه

    إذا نفى الزوج الولد لايلحق به ول أثبتته المرأة



    هذا ملاحظاتي على المنهج الي نزل
    ما شاءلله تقريبا كامل
    الله يكملنا بالدرجات الكاملة بالتفسير وكل المواد يارب

    دعواتكن ياحبيباتي

    العفريته
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 13
    نقاط : 10
    تاريخ التسجيل : 08/11/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف العفريته في الجمعة أبريل 30, 2010 9:17 am

    ترجمة الرازي ومنهجه ,,


    محمَّد بن عُمَر بن الحسن بن الحسين التَّيميّ البَكريّ، الإمام فخر الدين الرازي، صاحب كتاب مفاتيح الغيب . توفي سنة 606هـ



    يمكننا أن نوجز منهج ابن أبي حاتم الرازي في الخطوات المنهجية التالية :
    1-
    يذكر الآية موضوع التفسير .
    2-
    يذكر السند كاملا .
    3-
    يذكر المروية التفسيرية .
    4-
    كما أن له طريقة لا تكادتتخلف في ترتيب المرويات التفسيرية ، حيث يبدأ بالأحاديث التبوية الشريفة ، ويعقبها بمرويات الصحابة فالتابعين فأتباع التابعين ، فأتباع أتباع التابعين . وهولا يبدأ بتفسير الآية ثم يورد الأحاديث النبوية الشريفة و مرويات السلف في التفسيرالموافقة للمعنى الذي يراه ، كما أنه لا يرجح بين هذه المرويات ، و لا يذكر أحوالالسند ، مما جعل بعض مروياته تتسم بالضعف ، و أحيانا بالضعف الشديد ، ومنها الضعيفالذي لا ينجبر ، مما يحتم النظر في أحوال السند توخيا لأصح المرويات التفسيرية .



    - اهتم الرازي ببيان المناسبات بين آيات القرآن وسوره؛ فهو يهتم غاية الاهتمام بذكر المناسبات بين الآيات القرآنية بعضها مع بعض، وكذلك يهتم بذكر مناسبات السور بعضها مع بعض .



    كان مولعاً بكثرة الاستنباطات والاستطرادات في تفسيره

    هو يفسر القرآن بالقرآن فيورد الآيات المتشابهة والمتماثلة فياللفظ, ويحمل بعضها علي بعض في أسلوب رائع ودقة تامه

    اعتـــذر جدا ع التأخير

    بالتوفيـــق ,,,

    مجد نجد
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 26
    نقاط : 26
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف مجد نجد في الجمعة أبريل 30, 2010 3:57 pm

    الله يعطيكم العافية يا طيوبه ويا ريومة ويالعفريتة ويسعدكم دنيا وآخرة آآآمين يارب

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: محاضرات التفسير التحليلي 6

    مُساهمة من طرف طيبة في الجمعة أبريل 30, 2010 4:48 pm

    سورة النور وصى كثير من الصحابة بتعلمها وتعليمها للنساء لأنها تتكلم عن خصوصيات البيت المسلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 11:12 pm