( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    فرش ســورة التـوبة وتوجــيهها....

    شاطر
    avatar
    نــســ الإبـداع ــــــمة
    المدير

    عدد الرسائل : 168
    نقاط : 325
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009

    default فرش ســورة التـوبة وتوجــيهها....

    مُساهمة من طرف نــســ الإبـداع ــــــمة في الجمعة أكتوبر 15, 2010 9:48 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    فرش سورة التوبة


    وَيُكْسَرُ لاَ أَيْمَانَ عِنْدَ ابْنِ عَامِرٍ وَوَحَّدَ حَقٌّ مَسْجِدَ اللهِ الاوَّلاَ
    ((إنهم لا أيمان لهم))
    ابن عامر = كسر الهمزة = ((لاإيمان))
    التوجيه: إيمان = التصديق = لا تصديق لهم
    ق = فتح الهمزة = (( لا أيمان ))
    التوجيه: جمع يمين - الحلف = لا عهد لهم إذا أقسموا وحلفوا

    .......
    ((ماكان للمشركين أن يعمروا مساجد الله)) الموضع الأول
    أبوعمرو وابن كثير = بالتوحيد = (مسجد الله)
    التوجيه:
    1- بيت الله الحرام
    2- اسم جنس لما يعد مسجداً

    ق = الجمع = (مساجد الله)
    التوجيه : كل مسجد وضع للعبادة

    ((إنما يعمر مساجد الله )) الموضع الثاني = اتفق جميع القراء على قراءته بالجمع
    .................................

    عَشِيرَاتُكُمْ بِالجمْعِ صِدْقٌ وَنَوِّنُوا عُزَيْرٌ رِضى نَصٍّ وَبِالْكَسْرِ وُكِّلاَ
    ق = بالإفراد = ((عشرَتكم))
    التوجيه: اسم جنس أراد به جميع البشر

    شعبة = بالجمع - زيادة ألف بعد الراء = ((عشيراتكم))
    التوجيه: كل واحد من المخاطبين له عشيرة

    ((عزير ابن الله ))
    الكسائي وعاصم : عزيرٌ = بتنوين الراء ، مع كسر التنوين في الوصل للالتقاء الساكنين
    ق = عزيرُ = بدون تنوين
    .................................
    يُضَاهُونَ ضَمَّ الْهَاءِ يَكْسِرُ عَاصِمٌ وَزِدْ هَمْزَةً مَضْمُومَةً عَنهُ وَاعْقِلاَ((يضاهئون قول الذين كفروا))
    عاصم = يُضاهِئُون = يكسر الهاء ، ويزيد همزة مضمومة بعد الهاء
    ق= يُضاهُون = ضم الهاء وحذف الهمزة
    التوجيه : كلاهما بمعنى واحد ، الأصل يضاهئون ، ويضاهون تخفيفاً..
    .................................
    يُضَلُّ بِضَمِّ الْيَاءِ مَعْ فَتْحِ ضَادِهِ صِحَابٌ وَلَمْ يَخْشَوْا هُنَاكَ مُضَلِّلاَ(
    (يضل به الذين كفروا ))
    حفص وحمزة والكسائي = يُضَلُ = بضم الياء وفتح الضاء
    التوجيه : مبني لما لم يُسمى فاعله ، و (الذين ) نائب فاعل ، جعل الفعل لهم لأن الله هو أضلهم بسبب ضلال أعمالهم فهم من أضل

    أنفسهم ..
    ق = يَضِل = بفتح الياء وكسر الضاد
    التوجيه : هم أضلوا أنفسهم ..
    .................................
    وَأَنْ تُقْبَلَ التَّذْكِيرُ شَاعَ وِصَالُهُ وَرَحْمَةٌ الْمَرْفُوعُ بِالْخَفْضِ فَاقْبَلاَ
    ((أن تقبل منهم نفقاتهم ))
    حمزة والكسائي = يقبل = بياء التذكير
    ق = تقبل = تاء التأنيث
    التوجيه : فصل بين المؤنث الغير حقيقي وفعله بفاصل فجاز التذكير والتأنيث

    ((ورحمة للذين ءامنوا منكم ))
    حمزة = ورحمةٍ = بخفض التاء
    التوجيه : معطوفة على "خير"... (خيرٍ لكم ورحمةٍ)

    ق = ورحمةٌ = رفع التاء
    التوجيه :خبر لمبتدأ محذوف تقدير (هو) ... (كان رحمةٍ لهم لإنه سبب إيمانهم )

    ................................
    وَيَعْفُ بِنُونٍ دُونَ ضَمٍّ وَفَاؤُهُ يُضَمُّ تُعَذَّبْ تَاهُ بِالنُّونِ وُصِّلاَ
    وَفِي ذَالِهِ كَسْرٌ وَطَائِفَةٌ بِنَصْبِ مَرْفُوعِهِ عَنْ عَاصِمٍ كُلُّهُ اعْتَلاَ

    ((إن نعف عن طائفة منكم نعذب طائفة ))

    عاصم = نَعفُ = بنون مفتوحة وفاء مضمومة
    التوجيه : إخبار من الله عزوجل عن نفسه ،والفعل مبني للفاعل
    ق = يُعفَ = بياء مضمومة وفاء مفتوحة
    التوجيه : مبني لما لم يُسمى فاعله

    عاصم = نُعذِّب = بنون مع كسر الذال
    التوجيه : مبني لما لم يُسمى فاعله
    ق = تُعذَّب = بتاء وفتح الذال
    التوجيه : إخبار من الله عزوجل عن نفسه ،والفعل مبني للفاعل

    عاصم = طائفةً = بالنصب
    التوجيه : مفعول به ..
    ق = طائفةٌ = بالرفع
    التوجيه : نائب فاعل..
    (طائفة ) الثانية ، لأن الاولى مجرورة
    ....................................
    وَحَقٌّ بِضَمِّ السَّوْءِ مَعْ ثَانِ فَتْحِهَا وَتَحْرِيكُ وَرْشٍ قُرْبَةٌ ضَمُّهُ جَلاَ
    ((عليهم دائرة السوء )) التوبة ، والفتح
    ابن كثير وأبوعمرو = بضم السين في الموضعين
    التوجيه : السُّوء : بالضم : يطلق على كل شر ويلاء وفتنة ، وكل لفظ عام فهو مصدر
    ق= بفتح السين في الموضعين
    التوجيه : السَّوء : بالفتح : اسم (يقصد شيء بعينه ) تخصيص وهو (الفساد)

    (ثان فتحها ) أي : الموضع الثاني في سورة الفتح
    أي الموضع الاول: (( الظانين بالله طن السوء)) ، والموضع الثالث ((وظننتم ظن السوء)) فقد اتفق القراء على فتح السين

    ((ألا إنها قربةٌ لهم))
    ورش : قُرُبة: بضم الراء
    ق : قُربة : بإسكان الراء
    التوجيه : المعنى واحد ، والأصل الضم ، والاسكان تخفيف من الضم
    ..........................................

    وَمِنْ تَحْتِهَا المَكِّي يَجُرُّ وَزَادَ مِنْ صَلاَتَكَ وَحِّدْ وَافْتَحِ التَّا شَذًّا عَلاَ
    وَوَحِّدْ لَهُمْ في هُودَ تُرْجِىُّ هَمْزُهُ صَفَا نَفَرٍ مَعْ مُرْجَئُونَ وَقَدْ حَلاَ
    (
    ((تجري تحتها الأنهار ))
    ابن كثير = (( تجري من تحتها )) : بزيادة (من) وجر تاء (تحتها)
    ق = (تجري تحتها) : حذف من ، ونصب تاء (تحتها)
    التوجيه : كلاهما بمعى واحد ، وهو جريان الأنهار تحت الجنة ، ولكن في زيادة (من ) زيادة في الرسم واللفظ والتوكيد .. زيادة في

    جريانها ، واختلفت هذه الآية برسمها في المصاحف (مصحف مكة بــ(من) وغيرها بغير (من) .. ويُقصد (فإن اختلفم فعلى لغة قريش)

    يقصد الاختلاف في الرسم .. ولكن من ناحية الزيدة والنقص فلا خلاف ...

    ((إن صلاتك سكن لهم ))
    حفص وحمزة والكسائي = بالتوحيد ، وفتح التاء (صلاتَك )
    ق = بالجمع ، وكسر التاء (صلواتِك)
    في سورة هود ((ياشعيب أصلاتك تأمرك))
    حفص وحمزة والكسائي = بالتوحيد ، ورفع التاء ( أصلاتُك)
    ق = بالجمع ورفع التاء = (أصلواتُك)
    التوجيه :
    الإفراد: يُقصد بها المعنى اللغوي : وهو الدعاء
    والجمع : عباداتك

    ((ترجي من تشاء )) الأحزاب ، ((وآخرون مرجون)) التوبة
    شعبة وابن كثير وأبوعمرو وابن عامر = بهمزة مضمومة مكان الياء (ترجئُ)، بزيادة همزة مضمومة بعد الياء (مرجئُون)
    ق = بياء ساكنة مدية مكان الهمزة (ترجي) ، حذف الهمزة المضمومة (مرجون)
    التوجيه : معناهما واحد، والأصل من الإرجاء ، وحذف الهمزة تخفيف ..
    ......................................
    وَ عَمَّ بِلاَ وَاوِ الَّذِينَ وَضُمَّ في مَنَ اسَّسَ مَعْ كَسْرٍ وَبُنْيَانُهُ وِلاَ
    نافع وابن عامر (( الذين اتخذوا مسجداً )) = بغير واو
    التوجيه : نعت لما قبلها ...
    ق = (( والذين اتخذوا مسجداً ))= بزيادة واو
    التوجيه : عطف جملة على جملة ... والخلاف يثبت في المصاحف
    نافع وابن عامر = ((أفمن أُسِس بنيانُه )) و((أمن أُسِس بنيانُه ))= بضم الهمزة ، وكسر السين الاولى ، ورفع بنيانه
    التوجيه : أُسِس:فعل مبني لما لم يمسمى فاعله ، و بنيانُه: نائب فاعل
    ق = ((أفمن أَسَس بنيانَه )) و((أمن أَسَس بنيانَه )) = بفتح الهمزة والسين ، ونصب بنيانه
    التوجيه :أَسَس : فعل مبني للمعلوم ،و بنيانَه : مفعول به
    ........................................
    وَجُرْفٍ سكونُ الضَّمِّ فِي صَفْوٍ كَامِل تُقَطَّعَ فَتْحُ الضَّمِّ فِي كَامِل عَلاَ((على شفا جرف ))
    حمزة وشعبة وابن عامر = جُرف = سكون الراء
    ق = جُرُف = ضم الراء
    التوجيه :المعنى واحد ، والأصل الضم ، والاسكان تخفيف

    ((إلا أت تقطع قلوبهم ))
    حمزة وابن عامر وحفص = تَقطع = بفتح التاء
    التوجيه : أصلها : تتقطع ، فحذفت إحدى التائين تخفيفاً
    والمعنى : إلا أت تبلى قلوبهم فتتقطع ، والفعل مبني للفاعل
    ق = تُقطع = ضم التاء
    التوجيه : أصلها : من قطَّع .. أي: تقطع قلوبهم بالموت والبلاء ، والفعل مبني للمفعول
    .............................................
    يَزِيغُ عَلَى فَصْلٍ يَرَوْنَ مُخَاطَبٌ فَشًا وَمَعِي فِيهَا بِيَاءَيْنِ حُمِّلاَ
    (( من بعد ما كاد يزيغ قلوب ))
    حفص وحمزة = بياء التذكير = يَزيغ
    ق = تاء التأنيث = تَزيع
    التوجيه : جاز التذكير والتأنيث لأنه مؤنث غير حقيقي

    ((أولا يرون أنهم يفتنون))
    حمزة = تاء الخطاب = ترون
    التوجيه : خطاب لكل من يُخاطب بالقرآن (النبي صلى الله عليه وسلم والمؤمنين من بعده )
    والغرض: ينبههم لما يُعرض للمنافقين من فتن وهم لا يزدجرون
    ق = ياء الغيب = يرون
    التوجيه : الغرض : يخبر عن حال المنافقين .. وهو مناسب للسياق
    .........................
    ياءات الإضافة :
    ((معي أبداً))
    الفتح : أهل سما ، الاسكان : الباقون
    (( معي عدواً))
    الفتح = حفص ، الاسكان : الباقون
    ........................

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 6:16 pm