( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    المحاضرة الخامسة ...

    شاطر
    avatar
    طآئر البِشْر
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 49
    نقاط : 101
    تاريخ التسجيل : 27/10/2009

    default المحاضرة الخامسة ...

    مُساهمة من طرف طآئر البِشْر في الخميس نوفمبر 04, 2010 3:11 am

    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    المحاضرة الخامسة ..

    .. أعتذر لتأخري ..

    .. الغاية من دراسة علم أصول الفقه ..



    ما الفائدة من دراسة علم أصول الفقه ؟؟

    الفائدة عامة للجميع ..



    1/ أن علم (( أصول الفقه )) يبين المناهج والطرق والأسس والقواعد التي يستفيد منها ـ الفقيه ـ لدى استنباطه للأحكام الفقهية ,, خاصة للحوادث المتجددة فإن ـ الفقيه ـ متى كان عالما بتلك الطرق فإنه يستطيع أن يوجد الحكم لأي حادثة جديدة ...



    2/ أن ـ طالب العلم ـ الذي لم يبلغ إلى الآن درجة الاجتهاد .. يستفيد من دراسته (أصول الفقه ) في أنه يجعله على بينة مما فعله إمامه عند استنباطه للأحكام ,, فمتى وقف طالب العلم على طرق الأئمة وأصولهم ,, فإن نفسه تطمئن إلى مدرك ذلك .. الإمام الذي اتبعه في عين الحكم .. وهذا يجعله يمتثل عن اقتناع ,, كما يمكنه ذلك عن الدفاع عن وجهة نظر إمامه ..



    3/ أن ـ العارف بأصل الإمام ـ // أعظم // درجة من الشخص الذي يأتي بالعبادة لفتوى أمامه دون أن يعرف الأصل الذي اعتمد عليه المفتي في تلك الفتوى ..

    (( أغلب أخطاء العوام هي اثر سماعهم للفتوى وتطبيقها دون أن يعرفوا الدليل أو القاعدة التي استند إليها المفتي )) ..



    4/ ـ العارف بالقواعد الأصولية ـ يستطيع أن يبين لأعداء الاسلام أنه صالح لكل زمان ومكان .. أن لكل حادثة تتجدد حكما شرعيا .. بعكس ما كان يتصور أعداء الاسلام ..



    5/ أن علم ( أصول الفقه ) لا يقتصر طلبه على المتخصصين في علم أصول الفقه .. بل حتى ـ علماء التفسير والحديث ـ بحاجة لدراسته .. لأنه يبين دلالات الألفاظ وهل هذا اللفظ دل على الحكم بالمنطوق أو المفهوم أو بدلالة الاشارة أو العبارة أو بدلالة النص كما يعبر عنه الأصوليون ..

    (( وهذا لا يمكن أن يتأتى إلا بدراسة علم (أصول الفقه ) )) ..



    6/ كل ـ من يريد أن يكتب بحثا علميا ـ وخصوصا الشرعية منها .. يحتاج دراسة علم ( أصول الفقه ) لأنه يجمع بين العقل والنقل .. فمن يتعمق في دراسته يعرف كيف يعرض المسألة .. ويصدرها .. ويستدل عليها .. ويعرف الاعتراضات التي ترد على بعض الأدلة والجواب على تلك الاعتراضات بأسلوب مبني على مناهج وطرق يندر أن تجدها في غير هذا العلم ..





    مناهج التأليف في علم ( أصول الفقه ) ..



    أول من دون فيه كعلم .. هو الإمام الشافعي ...

    ثم تتابع العلماء بعده ليكتبوا في هذا العلم ..

    .. ولم يكن كغيره من العلوم .. فلم يكن كالفقه لان الفقه علم قائم على تعدد المذاهب الفقهية .. إنما سلك التأليف في علم أصول الفقه طريقين لا ثالث لهما ..



    1/ طريق المتكلمين ( الجمهور ) :



    { والمتكلمين .. محددين بـ3 مذاهب ولا يمكن ان تتغير هذه التقسيمات } ..

    وهم المالكية / الشافعية / الحنابلة .. وقد كتبوا على طريقة المتكلمين ,, ولهم مسمى ثالث غير .. طريقة المتكلمين أو طريقة الجمهور .. وهو .. طريقة الشافعية .. لأن أغلب من كتب في هذا العلم كانوا ينسبون إلى المذهب الشافعي .. لذا نرى من هنا أننا لا نستطيع الفصل بين الفقه وأصوله –



    * تتميز طريقة المتكلمين بـ:

    1- تقدير القواعد الفقهية وفقا للمبادئ المنطقية .. لذا تميزوا بالصعوبة والغموض والتعقيد ...



    2- لا يلتزمون المذهب الذي يلتزمون فيه في الفقه .. بل قد يخالفون مذهبهم .. لأنهم قد\ كتبوا القواعد وفقا للمبادئ المنطقية ولو أنهم كتبوا على ضوء النقل لما خالفوا مذهبهم ..



    3- ميلهم الشديد .. للاستدلالات العقلية .. والبرهنة النظرية .. والسبب كونهم تأثروا بهذه الطريقة في علم الكلام ..



    4- تجريد القواعد الأصولية التي يثبتونها عن الفقه .. وقلة الانشغال في الفروع الفقهية إلا في مقام ضيق .. وهذا راجع للميزة الأولى ..



    5- عدم التعصب لمذهبهم الذي ينتسبون إليه .. لأنهم بنوا تلك القواعد ع مبادئ منطقية فمن البديهي ألا يتعصب الأصولي لمذهبه ..



    6- شدة الايجاز في تقرير تلك القواعد .. مع الغموض الذي يكتنف مصطلحاتهم .. والتعقيدات في في التركيبات اللغوية ,, وهذا راجع إلى تأثرهم بعلم الجدل والفلسفة ..



    7- اشتمال تلك المؤلفات ع موضوعات تتعلق بعلم الكلام ((علم الكلام هو علم العقيدة .. سمي بذلك لكثرة المتكلمين فيه في مسائل لا يجوز التكلم فيها )) وهي أبعد ما تكون عن علم أصول الفقه .. ومن تلك المعلومات : التحسين والتقبيح المعنويين .. عصمة الأنبياء قبل النبوة .. الخلاف في كلام الله تعالى .. وهذه المزية نتيجة للمزية الأولى ..



    أهم المؤلفات ع طريق المتكلمين :

    1- التقريب والارشاد .. للقاضي أبي بكر الباقلاني ..

    2- إحكام الفصول في أحكام الأصول .. لأبي وليد الباجي

    3- منتهى السؤال والأمل في علمي الأصول والجدل .. لابن الحاجب المالكي ..

    4- البرهان .. لإمام الحرمين الجويني ..

    5- المُسْتصفى .. للامام الغزالي ..

    6- الاحكام في أصول الأحكام .. للإمام الآمدي ..

    7- المحصول في علم الأصول .. للامام الرازي ..

    8- رح تنقيح الأصول .. للامام القرافع ..

    9- كتاب العدة .. لأبي يعلى الحنبلي ..

    10- التميد .. لأبي خطاب الحنبلي ..

    11- روضة الناظر .. لابن قدامة ..

    12- شرح الكوكب المنير .. لابن نجار الحنبلي ..

    13- منهاج الأصول إلى علم الأصول .. للامام البيضاوي الشافعي ..

    (( أغلب من دون في هذه الطريقة من الأعاجم ))

    (( الحنابلة أسهل من غيرهم في الايضاح .. والبعد عن التعقيد ))





    2/ طريق الأحناف ..

    وسمو بـ( الفقهاء ) ..



    * وتميزوا بــ:



    1- تقرير القواعد الأصولية وفقا للفروع الفقهية .. وهذا هو الأصل والأساس ..



    2- الالتزام بالمذهب فيما يتوصلون اليه من قواعد .. لكون هذه القواعد مبنية على أصول المذهب فما وافق المذهب أخذوه .. وما خالفه تركوه ..





    3- الانتصار لمذهبهم الذي ينتسبون إليه .. لكون هذه القواعد أسست ع فروعهم المذهبية ...



    4- كثرة الأمثلة والشواهد الفقهية والاستدلالات بالقرآن والسنة .. لأنها في الحقيقة هي الأصول التي تبنى عليها تلك القواعد .. لذا سميت بطريقة الفقهاء .. لكثرة الفروع الفقهية حتى ان القارئ ليظن أنه يقرأ في كتاب فقهي أكثر من كونه كتابا في علم الأصول ..



    أهم المؤلفات ع طريق الأحناف ..



    1- مآخذ الرائع .. لأبي منصور الماتوريدي (( معتزلي في العقيدة ))

    2- الفصول في الأصول .. لأبي بكر الجصاص ..

    3- تقويم الأدلة.. لأبي زيد الدبوسي ..

    4- أصول البزدوي .. للإمام البزدوي << مطبوع مع شرحه وهو كشف الأسرار لعبد العزيز البخاري ..

    5- أصول السرخسي .. لأبي بكر السرخسي ..

    6- المنار لأبي البركات النسفي ..



    (( هذه الكتب غالبا نجدها في مصر لكنها بدأت بالانتشار عندنا ))



    تمت - إلى هنا الاختبار -



    لكن يوجد واجب :

    من الملزمتين أ/ب .. اكتشفي أيهما تحمل طريقة المتكلمين وطريقة الأحناف مع تدعيم ذلك بالدليل الذي تستطيعن اخراجه من المميزات ..(( الملزمتين مع الناشري )) ...
    avatar
    نــســ الإبـداع ــــــمة
    المدير

    عدد الرسائل : 168
    نقاط : 325
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009

    default رد: المحاضرة الخامسة ...

    مُساهمة من طرف نــســ الإبـداع ــــــمة في الأحد نوفمبر 07, 2010 11:07 pm

    [center][img][/img]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 6:14 pm