( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    فرش سورتي الرعد و ابراهيم

    شاطر

    //‏ أحب قسمي //
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 15
    نقاط : 27
    تاريخ التسجيل : 24/02/2010

    default فرش سورتي الرعد و ابراهيم

    مُساهمة من طرف //‏ أحب قسمي // في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 2:10 am

    فرش سورة الرعد

    وَزَرْعٌ نَخِيلٌ غَيْرُ صِنْوَانٍ أَوَّلاَ لَدى خَفْضِهَا رَفْعٌ (عَـ)ـلَى (حَقُّهُ) طَلاَ
    _ حفص وابن كثير وأبو عمرو
    برفع(زرع ، نخيل ، صنوان ، غير الأولى) عطف على (قطع ، جنات) هي الأقرب في لغة العرب
    * والباقون بالخفض معطوفه على (من أعناب )
    وَذَكَّرَ تُسْقَى عَاصِمٌ وَابْنُ عَامِرٍ وَقُلْ بَعْدَهُ بِالْيَا يُفَضِّلُ (شُـ)ـلْشُلاَ
    _ ( يسقى ) عاصم وابن عامر
    يسقى كل ماقصصناه بماء واحد
    * (تسقى ) الباقون
    تسقى الزروع ويناسب ما بعدها (بعضها )
    "جاز التذكير والتأنيث لأنه مؤنث غير حقيقي"

    _ (يفضل) حمزة والكسائي
    * مناسبة للسياق لأن ماقبلها يدبر الأمر
    (نفضل) الباقون
    اخبار الله عن نفسه بنون العظمه وفي التفات

    وَمَا كُرِّرَ اسْتِفْهَامُهُ نَحْوُ آئِــــذَا أَئِنَّـــا فَذُو اسْتِفْهَـــامٍ الْكُلُّ أَوَّلاَ
    سِوَى نَافِعٍ فِي النَّمْلِ وَالشَّامِ مُخْبِــرٌ سِوَى النَّازِعَاتِ مَعْ إِذَا وَقَعـــَتْ وِلاَ
    وَ(دُ)ونَ (عِـ)ـنَادٍ (عَمَّ) فِي الْعَنْكَبُوتِ مُخْبِرًا وَهْوَ في الثَّـــانِي (أَ)تَى (رَ)اشِدًا وَلاَ
    سِوَى الْعَنْكَبُوتِ وَهْوَ فِي الْنَّمْلِ (كُـ)ـنْ (رِ)ضَـــا وَزَادَاهُ نُونًا إِنَّنَا عَنْهُمَا اعْتَلاَ
    وَ(عَمَّ) (رِ)ضاً فِي النَّازِعَاتِ وَهُمْ عَلَى أُصُولِهِمْ وَامْدُدْ (لِـ)ـوَى (حَـ)ـافِظٍ (بَـ)ـلاَ
    وَهَادٍ وَوَالٍ قِفْ وَوَاقٍ بِيَائِهِ وَبَــــاقٍ (دَ)نَا هَلْ يَسْتَـــوِي (صُحْبَــةٌ) تَلاَ


    # قاعدة الاستفامات :-
    1- من قرأ بالاستفهام الأول :- جميع القراء
    أ-الموضع الأول كلهم غير نافع بالإخبار.
    ب- الشامي جميع المواضع بالإخبار (عدا موضع النازعات و القمر )

    2- الاستفهام الثاني
    الاخبار في جميع المواضع حمزة و الكسائي

    وَبَعْدُ (صِحَابٌ) يُوْقِدُونَ وَضَمُّهُمْ وَصُدُّوا (ثَـ)ـوَى مَعْ صُدَّ فِي الطَّوْلِ وَانْجَلاَ
    _ (يوقدون)
    مناسبه للسياق
    _ (توقدون)
    التفات



    _(صَدوا)
    مبني للفاعل
    _(صُدوا)
    مبني للمفعول
    وَيُثْبِتُ فِي تَخْفِيفِهِ (حَقُّ نَـ)ـاصِرٍ وَفِي الْكَافِرِ الْكُفَّارُ بِالْجَمْعِ (ذُ)لِّلاَ
    _ (يثبت) (يثبِت)
    لغتان
    _ (الكفار)
    يراد به الجمع
    _(الكافر)
    اسم جنس يراد به جمع الكفار




    فرش سورة ابراهيم – عليه السلام –

    وَفِي الْخَفْضِ فِي اللهِ الَّذِي الرَّفْعُ (عَمَّ) خَالِقُ امْدُدْهُ وَاكْسِرْ وَارْفَعِ الْقَافَ (شُـ)ـلْشُلاَ

    اللهِ .. بدل من الحميد
    اللهُ .. استئناف


    خالق .. جعلها اسم فاعل ثم خففت الأرض لأنها معطوفة إلى السماوات .. وإعراب السماوات في الآية مضاف إليه مجرور
    خلق .. فعل .. والسماوات منصوبة بالكسر لأنها جمع مؤنث سالم .. والأرض معطوفة على السماوات منصوبة

    وَفِي النُّورِ وَاخْفِضْ كُلَّ فِيهَا وَالأرْضَ هَاهُنَا مُصْرِخِيَّ اكْسِرْ لِحَمْزَةَ مُجْمِلاَ
    كَهَا وَصْلٍ أَوْ لِلسَّاكِنَينِ وَقُطْرُبٌ حَكَاهَا مَعَ الْفَرَّاءِ مَعْ وَلَــدِ الْعُلاَ

    مصرخي ( بالتشديد مع الكسر )
    • تكسر هاء الضمير إذا وقع قبلها ياء فكما كسرت هاء الضمير تكسر هاء الإضافة لأنها مثلها
    • من النحاة من أجاز عند التقاء الساكنين أن يكسر الثاني منعا لالتقاء الساكنين
    • لغة حكاها قطرب والفراء وابن العلاء

    وَضُمَّ (كِـ)ـفَا (حِصْنٍ) يَضِلُّوا يَضِلَّ عَنْ وَأَفْئِدَةً بِالْيَا بِخُلْفٍ (لَـ)ـهُ وَلاَ
    يُضلو .. يضلو غيرهم
    يَضلو .. أي يصيرون هم ضلالا

    أفئدة – أفئيدة .. لغات
    وَفِي لِتَزُولَ الْفَتْحُ وَارْفَعْهُ (رَ)اشِداً وَمَا كَانَ لِي إِنِّي عِبَادِيَ خُذْ مُلاً
    لَتزول .. جعل اللام للتوكيد .. وتزول .. رفع بالمضارعة .. وإن هي المخففة من الثقيلة
    والمعنى .. وإن كان مكرهم يبلغ في الكيد أن تزول منه الجبال فإن الله ينصر دينه ورسوله
    لِتزول .. اللام لام الجحود .. وإن بمعنى . ما . والمعنى .. أي ماكان مكرهم ليزول به أمر النبي صلى الله عليه وسلم وثبوته كثبوت الجبال




    المراجع :
    الشرح : الوافي
    التوجيه : الحجة لابن زنجلة ، وشرح الهداية للمهدوي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 7:49 pm