( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    المحاضرة الثامنة

    شاطر

    عائشة الديوان
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 121
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009

    default المحاضرة الثامنة

    مُساهمة من طرف عائشة الديوان في الإثنين يناير 10, 2011 4:46 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخواتي هنا كنت غايبه فنقلت لكم المحاضرة من مدونة بنات الدراسات وأسأل تكون فيها نفع لي ولكمن
    الفرق بين النبي والرسول :
    في المذكرة


    · كيف استدل القائلين بعدم الفرق بعدم بين النبي والرسول بهذه الآية ( و ما أرسلنا قبلك من رسول و لا نبي )؟1- أن الله أثبت لهما حكما واحدا وهو الإرسال ..
    2- كون الله أثبت لهما حكما واحداً هو الإرسال هذا لا يجعل للعطف حكماً بالمغايرة بينهما .


    · العطف في اللغة يعني المفايرة :
    1- عطف خفي مثل : قوله تعالى ( من كان عدواً لله وملائكته وجبريل و ميكائيل ) , عطف خاص على عام ووجه المغايرة : تفضيل جبريل و ميكائيل على بقية الملائكة..
    2- عطف واضح مثل : دخل محمد وزيد
    3- (إن الذين امنوا وعملوا الصالحات ) العمل داخل في الإيمان ووجه المغايرة في هذه الآية : الدلالة على أهمية هذا الجزء من أجزاء الإيمان ..

    عللي : الرسالة وإن كانت أخص إلا أنها الأفضل ؟
    يقول ابن تيمية : الرسل أفضل من الأنبياء , لأن الرسل يرسلون إلى أقوام كافرة بينما الأنبياء يرسلون إلى أقوام مؤمنة , فالرسل يعانون من قومهم ويواجهون التكذيب والسب والشتم..

    أ.هـ

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 25, 2018 2:11 am