( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    تأملات في اية

    شاطر
    avatar
    يارب رضاكـ والجنة
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 18
    نقاط : -3
    تاريخ التسجيل : 07/03/2008

    default تأملات في اية

    مُساهمة من طرف يارب رضاكـ والجنة في الجمعة مارس 14, 2008 8:32 pm

    تــأملات اخترنــاها لكم...بتوفيق من المولى..

    عســــى أن ينفـــع بــها كاتبها وقارئـها...







    قال تعالى:

    "الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون
    "


    أتــى بــ "مــن" الدالة على التبعيض

    لينبههم أنه لم يرد منهم إلا جزءا يسيرا من أموالهم,غير ضار لهم ولا مثقل,

    بل ينتفعون هم بإنفاقه, وينتفع به إخوانهم.






    وفي قوله: "رزقناهم"



    إشــارة إلى أن هذه الأموال التي بين أيديكم ليست حاصلة بقوتكم وملككم, وإنما هي

    رزق الله الذي خوّلكم وأنعم به عليكم, فكمـا أنعم عليكم وفضلكم على كثير من عباده,

    فاشكـروه بإخراج بعض ما أنعم به عليكم,وواســوا إخوانـكم المعدمين.


    ,






    وكثيرا ما يجمع تعالى بين الصلاة والزكاة في القرآن,



    لأن الصـلاة متضمنـة للإخــلاص للمعبود,

    والزكاة والنفقة متضمنة للإحســـان على عبيده,

    فعنــوان سعـادة العبـد إخــلاصه للمعبــود,وسعيــه في نفـع الخـلق,

    كما أن عنوان شقاوة العبد عدم هذين الأمرين منه,فلا إخلاص ولا إحسان.





    "المرجع\تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للشيخ عبدالرحمن السعدي
    "





    **منقووول**

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 6:16 pm