( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    سورة النمل

    شاطر
    avatar
    نــســ الإبـداع ــــــمة
    المدير

    عدد الرسائل : 168
    نقاط : 325
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009

    default سورة النمل

    مُساهمة من طرف نــســ الإبـداع ــــــمة في السبت نوفمبر 12, 2011 2:43 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سورة النمل

    شِهَابٍ بِنُونٍ ثِقْ وَقُلْ يَأْتِيَنَّنِي دَنَا مَكُثَ افْتَحْ ضَمَّةَ الْكَافِ نَوْفَلاَ
    } إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَارًا سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ 7}
    الكوفيون : ( بالتنوين ) = " بِشِهَابٍ "
    التوجيه : الشهاب مثل العصا من نور ، وهي بدل من (قبس ) بدل كل كم كل
    الباقون : (بلا تنوين ) = " بِشِهَابِ "
    التوجيه : مضاف إليه مجرور .

    }لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ 21}
    ابن كثير : (بزيادة نون مكسورة مع فتح النون المشددة ) = " لَيَأْتِيَنِّـنِي "
    التوجيه : نون توكيد مشددة ونون وقاية
    الباقون : ( بنون واحدة مكسورة مشددة ) = " لَيَأْتِيَنِّي "
    التوجيه : نون التوكيد الخفيفة أدغمت بنون الوقاية

    } فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ {
    عاصم : ( فتح الكاف ) = " فَمَكَثَ "
    الباقون : ( ضم الكاف ) = " فَمَكُثَ "
    التوجيه : لغتان .

    مَعاً سَبَأَ افْتَحْ دُونَ نُونٍ حِمًى هُدًى وَسَكِّنْهُ وَانْوِ الْوَقْفَ زُهْراً وَمَنْدَلاَ
    } فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ 22} النمل
    }لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ {15} سبأ
    قنبل : ( تسكين الهمزة ) = " سَبَإْ "
    التوجيه : إجراء الوصل مجرى الوقف
    أبوعمرو والبزي : (فتح الهمزة دون تنوينها ) = " سَبَإَ "
    التوجيه : ممنوع من الصرف - اسم لقبيلة ، 2- اسم لمكان
    الباقون : ( بهمزة منونة بكسر ) = " سَبَإٍ "
    التوجيه : 1- اسم لقبيلة ، 2- اسم لمكان

    أَلاَ يَسْجُدُوا رَاوٍ وَقِفْ مُبْتَلىً أَلاَ وَياَ وَاسْجُدُوا وَأبْدَأْهُ بِالضَّمِّ مُوصِلاَ
    أَرَادَ أَلاَ يَا هؤُلاَءِ اسْجُدُوا وَقِفْ لَهُ قَبْلَهُ وَالْغَيْرُ أَدْرَجَ مُبْدِلاَ
    وَقَدْ قِيلَ مَفْعُولاً وَإِنْ أَدْغَمُوا بِلاَ وَلَبْسَ بِمَقْطُوعٍ فَقِفْ يَسْجُدُوا وَلاَ
    وَيُخْفُونَ خَاطِبْ يُعْلِنُونَ عَلَى رِضاً تَمِدُّونَنِي الإِدْغامُ فَازَ فَثَقَّلاَ
    }أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ 25}
    الكسائي : (تخفيف اللام ) = " أَلا "
    التوجيه :
    (ألا ) : حرف استفتاح وتنبيه
    (يسجدوا ) : 1- (يا ) حرف نداء ، والمنادى محذوف تقديره (هؤلاء) ، اكتفى بالمنادى للعلم به .
    2- ( اسجدوا ) فعل أمر
    = ( ألا ياهؤلاء اسجدوا ) أو ( ألا ياقوم اسجدوا ) لبيان أصل الكلام
    الرسم :
    رسمت بحذف ألف (يا ) ، وحذف همزة الوصل من (اسجدوا) ، فهي محتمله لقراءة الكسائي
    كيفية الوقف على قراءة الكسائي (تخفيف ألا ) ؟؟
    1- يجوز الوقف على (ألا) وحدها ، لأنها أداة تنبيه مستقلة .
    2- يجوز الوقف على ( يا ) وحدها ، باعتبارها حرف نداء ولها منادى مقدر ، فهي كلمة مستقلة .
    3- يجوز الوقف على ( اسجدوا ) ، لاستقلاله ، لكونه فعل أمر وفاعله ، وعند الابتداء بها تضم همزة الوصل لان ثالث الفعل مضموم .

    الباقون : (تشديد اللام ) = " أَلَّا "
    التوجيه : (ألا ) مركبة من أن المصدرية + لا النافية ، (يسجدوا ) فعل مضارع
    الرسم : لم ترسم لها صورة في المصاحف

    الوقف على ماقبلها على القرائتين ..
    {وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ
    وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ
    فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ {/24} أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ
    الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ {/25}
    على قراءة الكسائي : قف على " لَا يَهْتَدُونَ " لأن الكلام يتم عليها على هذه القراءة . وابتدء به " أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ"
    على قرءاة الباقين : وصل " لَا يَهْتَدُونَ " بــ " أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ " ، لأن مادخلت عليه في تأويل المصدر
    وهذا المصدر
    1- بدل من " أَعْمَالَهُمْ " ، والتقدير : وزين لهم الشيطان أعمالهم ترك السجود لله
    الذي يخرج الخبء .
    2- مفعول به ، والتقدير : فهم لا يهتدون أن لا يسجدوا ، أي : لا يهتدون للسجود .

    }وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ 25}
    حفص والكسائي : (تاء الخطاب ) = }تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ 25}
    التوجيه : التفات
    الباقون : ( ياء الغيب ) = }يُخْفُونَ وَمَا يعْلِنُونَ 25}
    التوجيه : مناسبة سياق الايات

    }فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ 36}
    حمزة : (نون واحدة مشددة مكسورة ، مع اشباع مد الواو مد لازم كلمي مثقل ) = " أَتُمِدُّونِّي"
    التوجيه : ادغام نون توكيد خفيفة بنون الوقاية
    الباقون : ( نونين خفيفتين ، الاولى مفتوحة والثانية مكسورة ) = " أَتُمِدُّونَنِ "
    اهل سما : " أَتُمِدُّونَنِي " اثبات الياء
    ابن عامر وعاصم والكسائي : " أَتُمِدُّونَنِ " بحذف الياء
    (تمدونني سما فريقاً ) ياءات الزوائد .
    التوجيه : اظهار نون توكيد خفيفة ونون الوقاية



    مَعَ السُّوقِ سَاقَيهاَ وَسُوقِ اهْمِزُوا زَكاَ وَوَجْهٌ بِهَمْزٍ بَعْدَهُ الْوَاوُ وُكِّلاَ
    { قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ 44} النمل
    قنبل : (همزة ساكنة بعد السين ) = " سَأقَيْهَا "
    الباقون : ( بدون همز ) = " سَاقَيْهَا "
    { رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ 33} ص
    }فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ 29} الفتح
    قنبل :
    1- (همزة مضمومة بعد السين ) = " بِالسُّؤُوقِ " ، " سُؤُوقِهِ "
    2- (همزة ساكنة بعد السين ) = " بِالسُّؤْقِ " ، " سُؤْقِهِ "
    الباقون : ( بدون همز ) = " بِالسُّوقِ " ، " سُوقِهِ "
    التوجيه : لغات .

    نَقُولَنَّ فَاضْمُمْ رَابِعاً وَنُبَيِّتَنْنَهُ وَمَعاً فِي النُّونِ خَاطِبْ شَمَرْدَلاَ
    { قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ 49}.
    حمزة والكسائي : (بتاء الخطاب وضم اللام " لَتقُولُنَّ " ، بتاء الخطاب وضم التاء " لَتبَيِّتُنَّهُ " )
    التوجيه : إسناد الفعل لبعضهم ، كأن أحد أمرهم .
    الباقون : ( بالنون وفتح اللام " لَنَقُولَنَّ " ، وبالنون وفتح التاء " لَنُبَيِّتَنَّهُ " )
    التوجيه : أخبروا عن أنفسهم . ، والبيات : مافُعِل بالليل .

    وَمَعْ فَتْحِ أَنَّ النَّاسِ مَا بَعْدَ مَكْرِهِمْ لِكُوفٍ وَأَمَّا يُشْرِكُونَ نَدٍ حَلاَ
    { فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ 51}
    { وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ 82}
    الكوفيون : ( فتح الهمزة ) = " أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ " ، " أَنَّ النَّاسَ "
    التوجيه : تقدير حرف جر ، أو بدل من (عاقبة مكرهم ) ، أو اجابة عن سؤال
    الباقون : (كسر الهمزة ) =
    " إنَّا دَمَّرْنَاهُمْ " ، استئناف
    " إنَّ النَّاسَ " مقول قول

    { قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ 59}
    عاصم وابوعمرو : ( ياء الغيب ) = " يُشْرِكُونَ "
    التوجيه : مناسبة سياق الايات
    الباقون : (تاء الخطاب ) = " تُشْرِكُونَ "
    التوجيه : التفات

    وَشَدِّدْ وَصِلْ وَامْدُدْ بَلِ أدَّارَكَ الَّذِي ذَكاَ قَبْلَهُ يَذَّكَّرُونَ لَهُ حُلاَ
    { بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ فِي الْآخِرَةِ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّنْهَا بَلْ هُم مِّنْهَا عَمِونَ 66}
    نافع وابن عامر والكوفيون : ( همزة وصل ، وتشديد الدال بفتحة ، واثبات ألف بعده ، ) = " ادَّارَكَ "
    يلزم منها كسر لام (بل ) منعاً للالتقاء الساكنين
    التوجيه : تدارك وتتابع وتلاحق عليهم خبر البعث .
    ابن كثير وأبوعمرو : ( همزة قطع مفتوحة ، تخفيف الدال ساكنة ، حذف الالف التي بعدها ) = " أَدْرَك "
    يلزم منها اسكان لام (بل )
    التوجيه : أي بلغهم ولحقهم العلم وانتفى الشك يوم القيامة
    (مرسومة بغير ألف بعد الدال .




    { أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ 62}
    هشام وابوعمرو : ( ياء الغيب ) = " يذَكَّرُونَ "
    التوجيه : مناسبة سياق الايات
    الباقون : (تاء الخطاب ) = " تَذَكَّرُونَ"
    التوجيه : التفات

    بِهَادِي مَعًا تَهْدِي فَشَا الْعُمْيِ نَاصِباً وَبِالْيَا لِكُلٍّ قِفْ وَفِي الرُّومِ شَمْلَلاَ
    {وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ 81} النمل
    { وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ 53} الروم
    حمزة : ( فتح التاء وسكون الهاء ) = " تَهْـدي " ، ( نصب ياء ) = " الْعُمْيَ "
    التوجيه : (تهدي ) فعل مضارع مرفوع ، والفاعل ضمير مستتر تقديره : أنت ، (العمي ) مفعول به منصوب
    الباقون : ( الباء المكسورة وفتح الهاء ) = "بِهَـادي " ، (جر الياء ) = " الْعُمْيِ "
    التوجيه : الباء حرف جر ، (هادي) اسم فاعل مجرور ، و(العمي ) مضاف إليه مجرور .
    الوقف على " بِهَادِي ، تَهْـدي "
    في سورة النمل : بالياء
    في سورة الروم : حمزة والكسائي : بالياء ، والباقون : بالدال
    وَآتُوهُ فَاقْصُرْ وَافْتَحِ الضَّمَّ عِلْمُهُ فَشاَ تَفْعَلُونَ الْغَيْبُ حَقٌّ لَهُ وَلاَ
    { وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ 87}
    حفص وحمزة : ( قصر الهمزة ، وفتح التاء) = " أَتَوْهُ "
    التوجيه : فعل ماضي
    الباقون : ( بمد الهمزة وضم التاء ) = " آتُــوه "
    التوجيه : اسم فاعل
    { وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ 88}
    ابن كثير وأبوعمرو وهشام : ( ياء الغيب ) = " يفْعَلُونَ "
    التوجيه : التفات
    الباقون : (تاء الخطاب ) = " تَفْعَلُونَ "
    التوجيه : مناسبة سياق الايات

    وَمَالِي وَأَوْزِعْنِي وَإِنِّي كِلاَهُماَ لِيَبْلُوَنِي الْيَاءَاتُ فِي قَوْلِ مَنْ بَلاَ

    1- { فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ /19}
    الفتح : ورش والبزي ، والاسكان : للباقين
    2- { إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَارًا سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ /7}
    3- { قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ /40}
    الفتح : أهل سما ، والاسكان : للباقون
    4- {قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ /29}
    الفتح : نافع ، والاسكان : للباقين
    5- { وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ /20}
    الفتح : ابن كثير وهشام والكسائي وعاصم ، والاسكان : للباقين ( وفي النمل مالي دم لمن راق نوفلا)

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:07 pm