( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    سورة الاسراء (88 – 89 ) عائشة الديوان

    شاطر

    عائشة الديوان
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 121
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009

    default سورة الاسراء (88 – 89 ) عائشة الديوان

    مُساهمة من طرف عائشة الديوان في الأربعاء ديسمبر 28, 2011 2:58 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تفسير للأيتين (88 – 89 )

    قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)
    استئناف للزيادة في الامتنان . وهو استئناف بياني لمضمون جملة
    { إن فضله كان عليك كبيراً }وافتتاحه ب ( قل ) للاهتمام به . وهذا تنويه بشرف القرآن فكان هذا التنويه امتناناً على الذين آمنوا به وهم الذين كان لهم شفاء ورحمة ، وتحدياً بالعجز على الإتيان بمثله للذين أعرضوا عنه وهم الذين لا يزيدهم إلا خساراً .
    واللام موطئة للقسم .
    وجملة }لا يأتون بمثله } جواب القسم المحذوف .
    معنى الاجتماع : الاتفاق واتحاد الرأي ، أي لو تواردت عقول الإنس والجن على أن يأتي كل واحد منهم بمثل هذا القرآن لما أتوا بمثله .
    { ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً } .
    وذكر الجن مع الإنس لقصد التعميم لأن المتحدِّين بإعجاز القرآن كانوا يزعمون أن الجن يقدرون على الأعمال العظيمة .
    والمعنى : ولو تعاون الإنس والجن على أن يأتوا بمثله لما أتوا بمثله فكيف بهم إذا حاولوا ذلك متفرقين .
    وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا (89)
    لما تحدى الله بلغاء المشركين بالإعجاز تطاول عليهم بذكر فضائل القرآن على ما سواه من الكلام ، مدمجاً في ذلك النعي عليهم إذ حرموا أنفسهم الانتفاع بما في القرآن من كل مثَل . وذكرت هنا ناحية من نواحي إعجازه ، وهي ما اشتمل عليه من أنواع الأمثال
    { أبى } ، أي أبى العمل به .
    { الناس } للعموم
    { إلا كفوراً } الكُفور بضم الكاف المجحود ، أي جحدوا بما في القرآن من هدى وعاندوا .

    بالتوفييق
    أختكم : عائشة الديوان
    avatar
    نــســ الإبـداع ــــــمة
    المدير

    عدد الرسائل : 168
    نقاط : 325
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009

    default رد: سورة الاسراء (88 – 89 ) عائشة الديوان

    مُساهمة من طرف نــســ الإبـداع ــــــمة في الخميس ديسمبر 29, 2011 5:08 pm

    يعطيك العافية يالغالية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 20, 2018 5:21 pm