( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    المحاضرة الثانية

    شاطر

    نوره المحسن
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 26
    نقاط : 70
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010

    default المحاضرة الثانية

    مُساهمة من طرف نوره المحسن في الثلاثاء فبراير 28, 2012 3:44 am

    ثانياً: موقع التقويم في منظومة التدريس:
    منظومة التعليم: تعنى بتحديد السلوك الذي يجب تعلمه, ووصف الظروف أو الشروط التي يتم فيها التعلم, والتحكم في هذه الظروف.
     
    منظومة التدريس: الاجراءات التي يقوم بها المعلم مع تلاميذه لإنجاز مهام معينة او تحقيق اهداف سبق تحديدها.
     
     
    •مكونات عملية التدريس: التخطيط, التنفيذ, التقويم. وبالتالي تكون مكونات منظومة التدريس:
    •مدخلات, عمليات , مخرجات, تغذية راجعة.
    •اما عناصر منظومة التدريس فيدخل فيها:
    عناصر منظومة التدريس:
    المعلم – الطالب – المنهج – البيئة الصفية – التقويم
    التقويم هو العنصر الاساسي في هذه المنظومة, حيث يتوقف عليه اصدار الاحكام وتحديد الايجابيات والسلبيات, وهو مهارة مهمة يجب على المعلم اتقانها والا يعتبر معلم غير ناجح.
     
    جاري التحميل…
    بيئة التدريس        

    المنهاج

    المعلم

    التقويم

    الطالب
    ثالثاً: موقع التقويم في منظومة المنهج:
    المنهج: مجموعة من المواقف والخبرات التعليمية التي توفرها المدرسة للتلميذ وتشمل كافة الانشطة الداخلية والخارجية وذلك لتحقيق النمو السليم المتكامل للتلميذ ومن اجل تحقيق الاهداف التربوية الموضوعة.
    عناصر المنهج:
    الاهداف – المحتوى – الوسائل- الأساليب والانشطة- التقويم
    تؤثر هذه العناصر على بعضها البعض ويكون دور التقويم فيها هو الحكم على مدى نجاح المنهج في تحقيق اهدافه وتزويدنا بتغذية راجعة تمكننا من اعادة النظر في جميع عناصر المنهج وفقاً للنتائج.
     
    جاري التحميل…
    أولاً: التقييم والتقويم القبلي( المبدئي) ويطلق عليه التشخيصي.
    يتم هذا النوع قبل بداية العملية التعليمية اي قبل بداية تدريس أو دراسة محتوى المقرر الدراسي.
    أغراضه:
    1- تحديد نقطة البداية للمتعلم ووضعه في المستوى المناسب.
    2- تحديد مدى استعداد المتعلم للتعلم.
    3- تحديد مدى تمكن المتعلم من الوحدة الجديدة قبل دراستها.
    4- تحديد المهارات والاستعدادات اللازمة للمتعلمين قبل البدء في عملية التعليم.
     
    متى نقيم, نقوم في العملية التدريسية؟
    5- التقويم القبلي مهم للمتعلم في غرفة الصف لانه يحقق الأغراض الاتية:
    (a)التأكد من اتقان الطلبة لما سبق دراسته.
    ب- التمهيد والتهيئة للدرس الجديد.
    ج- تحديد مستوى مهارات واستعداد الطلاب لتعلم موضوع جديد.
    د- تحديد نقطة البداية للدرس الجديد.
    هـ- تحديد مستويات الطلبة وتقييم حالاتهم في فصلهم مثل ضعيف متوسط ,جيد ,....الخ
    ويطبق هذا النوع اثناء تنفيذ العملية التعليمة, حيث يبدأ مع بداية التعلم ويستمر معها, ومن الأساليب المستخدمة في التقييم التكويني: المناقشات الصفية, والملاحظة, والواجبات المنزلية ومتابعتها, والنصائح والارشادات, التقوية, الاختبارات الشفوية والاختبارات القصيرة, والتدريبات الصفية, والتطبيقات العملية.
     
    اغراضه:
    1- يعتبر تعزيز للطالب من ناحية معرفة مستواه ودرجة وصوله لمرحلة الاتقان.
    2- تحديد جوانب الضعف والقوة لدى الطالب.
    3- ازالة القلق والخوف من الاختبارات.
    4- التنبؤ في نتائج الطلبة.
    5- تغذية راجعة للتعديل من الاساليب والوسائل والانشطة وطرق التدريس.
    ثانياً:التقييم والتقويم البنائي    
    ويسمى أحياناً الختامي او التجميعي        
    ويتم في نهاية العملية التدريسية, أي بعد الانتهاء من عملية التدريس  من مقرر معين, وهو أكثر عمومية وشمولية لانه يعطي صورة كلية عن نتائج ومخرجات عملية التعلم, ومن الأمثلة عليه: الامتحان النهائي Final Exam
    وكذلك الامتحانات النهائية التي تعقد في نهاية دورة تدريبية مثل دورات الحاسب , ودورات اللغات.
    ثالثاً:التقييم و التقويم البعدي الختامي
     
     
    1.تحديد الغرض من التقويم
    2.اختيار الاداة المناسبة لعملية التقويم
    3.الوعي بمصادر الاخطاء مثل اخطاء العينة والتطبيق والتفكير
    4.الشمولية  ويقصد بذلك  اطراف العملية التعليمية جميعها المعلم والطالب والمنهاج والتجهيزات ........الخ
    5.الاستمرارية
    6.الوعي بدرجة ثبات السمات المقاسة
    7.يجب ان يترك اثر طيبا عند التلاميذ
    8.يجب ان يوظف في تحسين عملية التعليم
    9.الاقتصادية


    مباديء التقييم, التقويم

    خصائص التقويم التربوي:
    1- الشمولية
    2- الاستمرارية.
    3- التعاونية.
    4- وسيلة وليس غاية : نتائج التقويم ليست عملية منتهية, واستخدام النتائج  كوسيلة في تحسين وتطوير المنهج.


    5- الموضوعية: لا يتأثر بالذاتية.
    6- التنوع في استخدام ادوات التقويم.
    7- الاقتصادية.
    8- علمي وغير عشوائي, يقوم على نظريات واساليب حديثة.
    9- الانسانية.

    نوره المحسن
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 26
    نقاط : 70
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010

    default رد: المحاضرة الثانية

    مُساهمة من طرف نوره المحسن في الثلاثاء فبراير 28, 2012 3:55 am

    بنات
    عذرا
    شقتو الكلام ويطبق هذا النوع اثناء تنفيذ العملية التعليميه--------الى التطبيقات العملية
    ترى هذا الكلام تبع التقييم والتقويم البنائي

    وبعد
    شفتو ويتم في نهاية العملية العملية التدريسية---------الى دورات اللغات هذا تبع التقييم والتقويم البعدي الختامي
    وبعد فية زيادة نقطتين على خصائص التقويم
    10/الصدق والارتباط با لالهداف
    11/الثبات

    آسسسفه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:06 pm