( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    مادة طرق تدريس

    شاطر

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف طيبة في الجمعة أكتوبر 31, 2008 10:50 pm

    هنا تجدون كل ما يتعلق بالمادة

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الخميس نوفمبر 06, 2008 7:59 pm





    السلام عليكم ورحمة الله .

    هذي محاضرة طرق تدريس الثانية .. أتمنى ممن كتب شيئا في المحاضرة الاولى افادتنا ..

    مفردات المحاضرة

    1- تعريف الأهداف لغة وفي اصطلاح التربويين .

    2- الفرق بين الأهداف والغاية .

    3- الفرق بين الاهداف التعليمية والتربوية .

    4- أهمية الأهداف .

    5- مصادر اشتقاق الأهداف .

    6- مستويات الأهداف .

    7- العلاقة بين المستويات .



    نبذة عن الاهداف :

    - كل عمل له استعدادات سابقة ولاحقة وعندما أصل للنتيجة المطلوبة أحظى بالراحة النفسية .

    - هذه الاستعدادات المسبقة واللاحقة تسمى في عملية التدريس ب ( الأهداف ) .فأحدد الهدف للوصول للنتيجة المحتمة .

    - تحديد الأهداف على جميع الأصعدة يحالفه النجاح ونتائجه مضمونة كما يختصر علي الكثير من الوقت والجهد ويكسب الراحة النفسية .

    - الأهداف مهمة على جميع المستويا ت , وأهداف العملية التعليمية غالبا ما تكون مشتقة من المنهج , وأهداف المنهج غالبا ماتكون مشتقة من أهداف المرحلة , وأهداف المرحلة مشتقة من سياسة ونظام التعليم في الدولة , أي بهذا التسلسل :

    - الأهداف -> المنهج -> المرحلة -> سياسة التعليم .



    مثال :



    أن تعرف الطالبة كيفية الصلاة .



    هذا الهدف مر بمرحلة طويلة حتى تمت صياغته بهذا الشكل , فالمعلم رجع لكتاب المنهج الذي فيه من الأهداف : ان تعرف الطالبة واجبها في العبادات , وأما أهداف المرحلة أن تعرف الطالبة أساس الفروض الخمسة , ثم هدف سياسة التعليم ,أن تسعى الى التنشئة الصالحة .



    أنواع الأهداف :

    الأهداف التعليمية الأهداف التربوية ( سياسة الدولة )

    (المنهج المرحلة )



    تعريف الهدف :

    لغة : الدنو والاقتراب ,دنوت من الشيء قربت إليه .

    اصطلاحا : له ثلاث تعريفات :



    1- عبارة أو جملة تحدد سلوكا مرغوبا , يأمل المجمتع ظهوره لدى المتعلم , نتيجة مروره – أي المتعلم- بخبرات التعلم .

    2- أي تغير يراد احداثه في سلوك المتعلمين كنتيجة لعمليتي التعليم والتعلم ومن التغيرات الرغوب فيها : اضافة معلومات جديدة ,اكسابهم مهارات في مجال ما ..

    3- العبارت الي تصف المخرجات أو النواتج المتوقعة في كافة أبعاد الشخصية الانسانية لأي منظومة تربوية سواءاً كانت بمنظومة تربوية نظامية أو غير نظامية .



    الفرق بين الهدف والغاية :

    الأهداف هي الأشياء التي من الممكن تحقيقها في المدى القريب (تعدد شروط الصلاة ) أما الغاية فبعد أن تنهي المرحلة المتوسطة تكون ملمة بالصلاة بكافة أبعادها .

    فالهدف قريب وعباراته محددة ذات خصوصية , أما الغاية فبعيدة وعباراتها عامة .

    الغايات أوسع وأعم من مفهوم الأهداف , فالغايات أهداف عامـــة واسعة يتطلع اليها المجتمع من خلال المؤسسات التربوية وهي غالبا تطلق على الهدف البعيد المدى , أما الهدف يطلق على المدى القريب وعباراته فيها خصوصية وأكثر دقة .



    الفرق بين الأهداف التعليمية والتربوية :

    - كل مربي معلم وليس كل معلم مربي , وكل هدف تربوي تعليمي وليس العكس .

    - الهدف التربوي عام والتعليمي خاص .

    - الأهداف التربوية : جمل تصف نوع الانسان الذي يطمح اليه المجتمع من خلال التربية , وتصاغ بعبارات شاملة عامة وتحقق على المدى البعيد وهي تركز على المتعلم أكثر من تركيزها على ما يتعلم , بينما التعليمية تركز على مايتعلم , وتصاغ بعبارات أكثر دقة وفيها خصوصية وتحقق على المدى القريب .

    - فالتعليمية اذاً :جمل مكتوبة بدقة تصف مايتوقع من الطالب انجازه في نهاية دراسته لموضوع معين .



    أهمية الأهداف :

    - اختصار للوقت , البعد عن العشوائية – تلافي الأخطاء – تغطية الموضوع بكافة جوانبه .

    -التحديد المسبق للأهداف يعطي السبيل لاختيار المحتوى .

    - مكون مهم من مكونات المنهج # في ضوئها نختار الخبرات والمعلومات العلمية المناسبة , والأنشطة وطرق التدريس المناسبة للهدف , والوسائل التعليمية المناسبة , ونصمم ونختار اساليب التقويم السليمة .



    # مكونات المنهج الدراسي :

    1- الأهداف

    2- المادة العلمية ( المحتوى )

    3- الطرق والأنشطة .

    4- الوسائل

    5- التقويم .





    مصادر اشتقاق الأهداف :



    1- طبيعة المادة العلمية .

    2- الاتجاهات التربوية المعاصرة .

    3- طبيعة المجتمع الذي وضعت الأهداف لأجله .

    4- التصور الاسلامي الشامل عن الكون والانسان والحياة ( تصبغ بصبغة اسلامية )

    5- خصائص نمو المرحلة العمرية التي يدرسها .



    مستويات الأهداف :



    - مستوى عام وتكون مسؤولة عنه الدولة بعبارات عامة وواسعة

    - مستوى متوسط للمراحل التعليمية

    - مستوى محددللأهداف وهو الذي نصوغه وكل مستوى يمهد للذي يليه والذي يليه مشتق منه .





    المستوى العام :

    يشير الى وصف النتائج النهائية لمجمل العملية التربوية وهو ما يسمى الأهداف العامة للتربية وتمثل الغايات التي ينشدها المجتمع , وتكتب بعبارات اشاملة عامة تتحقق على المدى البعيد , ويضعها قادة الفكر في المجتمع والسلطات التعليمية العليا .



    س : ما معايير المقارنة بين المستويات الثلاثة ؟



    1- المدى الزمني .

    2- العمومية والخصوصية في صياغة العبارات .

    3- المسؤول عن صياغة الأهداف .



    مثاله :

    اعداد الانسان الصالح ادنياه واخراه .





    المستوى المتوسط :

    الأهداف التي تعنى بوصف أنماط السلوك التي يتوقع من الطالب تحقيقها بعد مرحلة تعليمية أو فصل دراسي ,تصاغ بعبارات أقل عمومية من سابقتها وأكثر تخصيص والمسؤول عنها السلطات التربوية .



    مثاله :

    معرفة الطالب حقوقه لدى المجتمع .



    المستوى المحدد :

    يشير للاهداف التي تعنى بوصف أنماط السلوك أو الاداء الذي ينبغي من الطالب تحقيقه بعد الانتهاء من دراسة موضوع معين , وتصاغ بشكل دقيق جدا بحيث يمكن ملاحظة السلوك والوقوف على مدى تحققه ويطلق عليها :

    الأهداف الخاصة – السلوكية- الاجرائية – التدريسية .

    يضعها المعلم ويساعده المدير أو الموجه .

    مثاله :

    أن يطبق الطالب صفة الصلاة بصورة صحيحة .



    العلاقة بين المستويات :



    - كل مستوى يمهد للذي يليه والذي يليه يمهد له .

    وهي علاقة عضوية مكملة لبعضها .





    هذا ما أعانني الله لكتابته , أسئله السداد والتوفيق , وأرجو ممن يطلع على نقص فيه أن يكمله ,جزاكم الله خيرا .

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default محاضرة طرق تدريس الثالثة

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الجمعة نوفمبر 14, 2008 4:25 am

    المحاضرة الثالثة
    أعطت الدكتورة عدة أمثلة من الواقع منها ( ترتيب دولاب الملابس حسب الالوان ) لايوجد دالوب فيه الملابس بلون واحد وإنما تتعدد الألوان هذا مجرد مثال واقعي
    فائدة تحديد الأهداف :
    يقتصر المزيد من الوقت والجهد

    مفردات محاضرة اليوم :
    1 – الهدف التعليمي
    2 – تصنيف الاهداف
    3 – السبب في توزيع المستويات بشكل هرمي
    4 – العلاقة بين الاهداف
    5 – الهدف السلوكي
    6 – مكونات الهدف السلوكي ومعادلته
    7 – الشروط في صياغة الاهداف
    8 – الاخطاء الشائعة في صياغة الهدف
    9 – مصادر اشتقاق الاهداف السلوكية

    الهدف التعليمي : ( النورس والعندليب ) مطالبين بما كتبوه
    هو السلوك أو النتاج النهائي القابل للملاحظة والذي يتوقع من المتعلم وبلوغه في نهاية فترة التعليم .
    وصف نمط السلوك أو الأداء الذي يريد من المتعلم أو الطالب أن يقوم به بطريقة ظاهرة يمكن ملاحظتها

    صنفوا الأهداف إلى 3 أصناف :
    العقلي المعرفي
    الوجداني أو الانفعالي
    المهاري أو الحركي الجسدي
    الذي وضعها عالم اسمه ( بلوم ) عام 1965 في الستينات __ هو الذي ألف وهو الأساس فمثلا الذين كتبوا عن البخاري تزيد الكتب لأنه شروحهم لكن مع ذلك يرجع إلى كتاب البخاري لأنه الأصل وكذلك بلوم صاحب الستينات لكنه يرجع إليه .

    3 أهداف مقسمة إلى عدة مستويات :
    العقلي ـــــــ 6 مستويات
    الوجداني ــــ 5 مستويات
    المهاري ــــ 7 مستويات
    صنفت على حسب احتياجات الطالب Very Happy Very Happy

    توازن الأهداف :
    نظرا في الطالب على أنه كورة وهي مقسمة إلى أجزاء متساوية ,ولا بد من مراعاة احتياجات الطالب , والتوازن في طرح هذه الاحتياجات , وعندما أصيغ الأهداف أراعي المجالات الثلاث بجميع مستوياتها وأوازن بينها .
    مثال واقعي :
    استحالة طوال اليوم يكون همنا اللعب او موجودين على كرسي الدراسة بشكل دائم
    أنا كإنسان بشري لي احتياجات وقد وازن العلماء بين هذه الاحتياجات فلابد أن أراعي الجانب العقلي كما أراعي الجانب المعرفي كما أننا لانرى جميع الملبوسات بلون واحد في الدالوب .
    االكورة ترمز للطالب ولابد من كل طرف أن يساوي الطرف الآخر .

    السبب في توزيع المستويات بشكل هرمي :
    - راعى الجانب السيكولوجي عند الانسان ,فبدأ بالبسيط ثم المعقد , لذا عند صياغة الأهداف لابد أن نراعي الفروق بين الطلاب الأذكياء وغيرهم .
    - كل مستوى يمهد على المستوى الذي يليه ويشتق من المستوى الذي قبله .

    العلاقة بين الاهداف :
    مجموعة الكناري

    - علاقة ترابط وتكامل وتداخل ,أما التقسيم الى مستويات فمن باب التبسيط على الطالبة فلا يكون هذا التقسيم ظاهرا لها .


    أأولا
    الهدف العقلي المعرفي :
    ينصب على الاهتمام بتنمية المهارات والمعارف واكسا ب الطالب المهارات والقدرات العقلية والمعلومات
    نرسم مثلث ونكتب من القاعدة الاسفل إلى الاعلى
    المعرفة أو التذكر ثم الفهم والاستيعاب ثم ثم التطبيق ثم التحليل ثم التركيب ثم التقويم


    " الصور في الاسفل "




    الهدف الوجداني أو الانفعالي : يهتم بتنمية الميول والاتجاهات والقيم
    لابد أن نحقق الهدف الوجداني سواء مباشرة أو غير مباشر فهومهم ومعلم العلوم الشرعية مجبر على تحقيقه
    ويتحقق الهدف الوجداني بطريقين
    1 – بصورة مباشرة
    2 – بصورة غير مباشرة مثل التوجيه بشكل عام وعليك الا تكوني مباشرة في توجيهك .
    لايمكن أن نقتصر على نوع واحد من أنواع الهدف الوجداني فأقتصر على المباشر بل لابد من التنويع .
    الهرم الوجداني يبدأ من الاستقبال أو الانتباه ثم الاستجابة ثم التقدير ثم التنظيم ثم التمييز بقيمة .



    " الصور في الأسفل "



    الهدف المهاري أو الحركي :
    ينصب على المهارات الحركية والعضلية .
    وله هرم يبدأ من الملاحظة والإدراك ثم التهيئة أو الميل ثم الاستجابة الموجهة ثم الآلية ثم الاستجابة الظاهرة المعقدة ثم التكييف ثم الابداع .



    " الصور في الأسفل "


    الهدف السلوكي :

    هو جملة أو عبارة مكتوبة بدقة لوصف السلوك المتوقع من المتعلم انجازه في نهاية تعلمه لموضوع دراسي معين .
    مكونات الهدف السلوكي :
    1 – أجزاء أساسية ( لابد أن تكون موجودة في الهدف )
    2 _ أجزاء اختياريه ليست شرطا أن تكون موجودة .
    الاجزاء الاساسية : هي
    أ _ الفعل السلوكي الذي يصف نوع السلوك المتوقع من الطالب أن يفعله .
    ب _ محتوى الفعل السلوكي أي نتاج السلوك المراد معالجته .
    أما الاجزاء الاختياريه : هي
    - مستوى الأداء المقبول ( أي نسبة القبول )
    . مثلا أن تقرأ الطالبة سورة مريم بنسبة صحة لاتقل عن 80 %
    - شروط وظروف التنفيذ : وهذا الشرط في الرجوع للمصادر وعدمها .
    مثلا أن تقرأ الطالبة سورة مريم بنسبة صحة لاتقل عن 80 % دون الرجوع إلى المصحف أو أن تقرأ الطالبة سورة مريم بنسبة كذا خلال عشر دقائق .


    معادلة الهدف السلوكي :
    * المعادلة أن أو الفعل المضارع + الفعل السلوكي + الطالب + محتوى الفعل السلوكي( المادة العلمية) + مستوى الأداء المقبول +شروط وظروف التنفيذ= هدف سلوكي صحيح Very Happy


    ( الشروط في صياغة الأهداف ) :
    1 / أن يشتمل على أركان أو مكونات أو ( مقومات ) الهدف الصحيح والجيد .
    2 / أن يصاغ الهدف بشكل يمكن ملاحظته . عدا الهدف الوجداني فإنه يحتاج إلى وقت كي يتم تنفيذه وقد يستمر سنين . ولا يكون يشكل ظاهر
    3 / أن يصاغ الهدف بشكل قابل للقياس .
    4 / أن يكتب الهدف ويصف ويحدد سلوك الطالب . اذ هو محور العملية التعليمية
    5 / أن يكون الهدف واضح ومحدد .
    6 / يتجنب المعلم الأخطاء الشائعة في صياغة الأهداف .

    الاخطاء الشائعة في صياغة الاهداف : مجموعة اللقلق
    1 .. الخلط بين سلوك المعلم والمتعلم .
    2 .. عمومية الهدف وعدم تحديده .
    3 .. أن يتظمن الهدف التعليمي شيئين في وقت واحد .
    4 .. أن يكون غير قابل للتحقيق .
    5 .. أن يكون غير قابل للقياس .
    6 .. أن يخلط المعلم بين النشاط التعليمي ونتاج النشاط التعليمي .

    * مصار اشتقاق الأهداف :
    - الأهداف العامة للمنهج والمقرر الدراسي (يكون عند المديرة واهدافي تعكس اهداف الدولة المرحلة المنهج )
    - الكتاب الدراسي
    ـ المطبوعات والمنشورات التي تكون من مكاتب الاشراف التربوي والدوائر الحكومية ومراكز التوجيه
    ـ- الخبرات من زملاء العمل والموجهات التي تكون متخصصة في نفس المنهج و المشرفات .
    ـ - خبراء التربية في التحضير
    -
    ألف شكر لهناء لأنها تكفلت بكتابة المحاضرة , أسئل المولى أن يجعلها في موزاين حسناتها , دعواتكم لها ,,


    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الإثنين يناير 26, 2009 10:48 pm

    *المحاضــــــرة الرابعـــــة

    *طرق تدريس

    مفردات المحاضرة:

    1-مفهوم طرق التدريس

    2-مفهوم أساليب التدريس

    3-مفهوم استراتيجيات التدريس

    4-الفرق إن وجد

    5-تصنيف طرق التدريس

    6-معايير الجودة في الطريقة الجديدة

    7-مواصفات الطريقة الناجحة.

    *أهمية طرق التدريس:

    1-ترتبط بالأهداف والمحتوى من جهة والوسائل والتقويم من جهة

    2-في ضوئها اختار الوسائل وأضع التقويم. , والتقويم مرآة عاكسة لكل صيغ الأهداف ماعدا الهدف الوجداني فطرق التدريس مكون مهم من مكونات المنهج

    3-قيل أن المعلم الناجح ما هو إلا طريقة نا جحة.

    *مفهوم طرق التدريس:

    -الطريقة التي يستخدمها المعلم في إيصال محتوى المنهج للطلاب أثناء قيامه بالعملية

    -خطوات متسلسة متتالية مترابطة لتحقيق هدف أو مجموعة أهداف محددة

    *مفهوم أساليب التدريس:

    مجموعة الأنماط التدريسية الخاصة بالمعلم والمحببة إليه.

    *مفهوم استراتيجيات التدريس:

    مجموعة التحركات التي يقوم بها المعلم داخل الفصل التي تحدث بشكل منتظم ومتسلسل والتي تهدف إلى تحقيق الأهداف التدريسية المعدة والمحددة سلفاً.

    (الشكل العام أو الهيئة التنظيمية العامة وتحتوي على أهداف)

    *لما ذا فرقوا بينهم (طريقة –أسلوب –استراتيجية)؟

    التفريق بينهم من باب التبسيط والتسهيل والعلم بالشيء لكن عندما ننفذها داخل الفصل تكاد تكون كلها متداخلة

    لأنها في النهاية تخدم العملية التعليمية وتحقيق الأهداف.

    (وجدت في دفتري ودفتر الدراسات ....وأرجو التحقق من هذه النقطة لأنه يبدو لي أنها من كلام البنات ولم تقلها الدكتورة:

    1-لايوجد بينهم فرق (فالطرق الاستراتيجيات والأساليب) شيء واحد.

    2-هناك من قال بأن هناك فرق: (الأساليب =الطرق)والاستراتيجيات شيء آخر.

    3-هناك من قال : (الأساليب=الاستراتيجيات) والطرق شيء آخر.

    ولكن في النهاية جميعها تحقق هدف واحد كما أنها عملية غير ظاهرة فلا تتمايز فيما بينها,والكل يتظافر في خدمة العملية التعليمية وتحقيق الأهداف)

    *تصنيف طرق التدريس:

    1-تعتمد على المعلم فقط (تلقين وإلقاء)

    2-التفاعل بين المعلم والطلاب (التعليم التعاوني-مناقشة-عصف ذهني)

    3-تعتمد على الطالب فقط: (كالتعليم عن بعد والتعليم المبرمج)

    -وجهة نظر الدكتورة لانستغني عن المعلم.

    -هناك طرق تدريس حديثة أثبتت فاعليتها لكن ها لايعني الاستغناء عن الطرق القديمة.

    تقسيمات أخرى فرعية لطرق التدريس:

    4-تقسيم طرق التدريس بحسب أنواع الدروس

    5-تقسيم طرق التدريس حسب ما تقتضيه من عمليات عقلية.

    6-تقسيم طرق التدريس حسب الوقت الذي ظهرت فيه (قديمة أو حديثة)

    7- تقسيم طرق التدريس حسب المواصفات

    8- تقسيم طرق التدريس حسب المجال عام أو خاص.

    *معايير الجودة في الطريقة الناجحة:

    -المعيار لابد من وجودة بعكس المواصفات ليس شرطاً وجودها كلها

    1-لاضمان لجودة طريقة ما ,الضمان بهذه المعايير الثلاثة وما عداها يستلزم القبول أو الرفض.

    2-أن يمتلك المعلم مهارات التدريس

    3-أن يمتلك المعلم الملامح الشخصية التي تؤهلها لاختيار الطريقة المناسبة (مثال الملامح :الخلو من العيوب والعاهات –سلامة الحواس بنسبة 100% لأنها قد تكون مدعاة للسخرية كما أنها ليست من المهن السهلة- امتلاك الهيبة أو حسن الطلة)

    4- أضاف الدراسات في دفترهم نقطة رابعة غير موجودة عندي ولاعند ريم:وهي أن تكون الأهداف محددة مسبقاً

    ( مع ملاحظة وجود فقرة شبه ناقصة في بداية المعايير عندي وعند ريم قد لاتكون نقصاً بقدر ما هي من استطرادات الدكتورة ولذلك توقفنا ولم نكتب معها أرجو ممن لديها هذه المحاضرة كاملة أن تتأكد وتؤكد لنا هنا في المنتدى)

    *مواصفات الطريقة الناجحة:

    1-أن تكون الأهداف التدريسية لموضوع الدرس واضحة ومحددة.

    2-طبيعة المادة الدراسية

    3-الخبرات العلمية السابقة للطلاب

    4-الإمكانيات المادية

    5- الوسائل التعليمية وتنوعها

    6-الزمن المتاح

    7-مساعدة الإدارة والموجه الفني

    8-مستوى نضج الطلاب(لأن الفروق الفردية بين الطلاب تحكمنا)

    9-الترتيب المنطقي في عرض مادته.



    دعواتكم لطيوب , كتبت المحاضرة جزاها الله الف خيروعافية

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الإثنين يناير 26, 2009 10:50 pm



    المحاضـــــرة الخامــــــسة

    مفردات المحاضرة :

    1- طريقة تدريس الالقاء

    2- 2- طريقة تدريس المناقشة او الحوار او الاسئلة

    3- طريقة تدريس الاستنباط ويندرج تحتها طريقتين :

    أ‌. الطريقة الاستنتاجية

    ب‌. الطريقة الاقرائية أو الاستقرائية .

    أولا : الالقاء :

    تعريفه : المجهود اللغوي العلمي في عبارات متسلسلة موجهة من المعلم الى الطالب .

    خطواته الأساسية :

    أضيفت الخطوات لتحيي الطريقة , لاعتقادهم بأنها مملة نوعا ما ولاحيائها واشاعة التفاعل . والخطوات هي :

    - مقدمة

    - عرض

    - ربط

    - استنتاج

    - تطبيق , ولأنها مملة والجهد كله على المعلم والطالب فقط يستمع لذلك أضيفت هذه الخطوات .ا

    الأساليب المتضمنة في الالقاء :

    1- الشرح والتوضيح ( في الابتدائي)

    2- المحاضرة للجامعة : المحاضرة لغة هي : حسن الحديث في محضر الناس , وفي المجال التعلميم هي : عرض المعلومات والمعارف عن موضوع ما في عبارات متسلسلة يعدها المعلم ويرتبها في ذهنه ثم يسردها على الطلاب بأسلوب جذاب وجيد .



    شروط المحاضرة : يجب أن تتوافر في أسلوب المحاضر عدة شورط منها :

    1- أن يمتلك خلفية علمية قوية, والمام واسع بالمادة العلمية .

    2- مهارة المعلم في القاء المادة , وطرحها بشكل جيد ومتسلسل وجذاب .



    ايجابياتها :

    1- تتيح فرصة للمعلم في ايصال أفكاره بوضوح وبشكل أفضل ومتسلسل .

    2- توفر كثير من الوقت في تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات .

    3- تعليم عدد كبير من الطلاب

    4- توفير جو من الهدوء والنظام

    5- توفير في استخدام الاجهزة والادوات.

    سلبياتها :

    1- تجعل الطالب في موقف سلبي وتهمل حاجته للحركة والتسلية .

    2- عدم قدرة الطلاب على التركيز, ففي الابحاث أن الطالب يفقد تركيزه بعد 50 دقيقة بالنسبة للتعليم تحت الجامعي فلا يستوعب أكثر من 3-4 نقاط في 50 دقيقة .

    3- شرود الطلاب ذهنيا مما يؤدي للمملل والتعب

    4- تؤدي الى التركيز على ادنى مستويات التفكير

    5- تهمل أهمية استخدام الوسيلة الحسية وتعتمد على العرض اللفظي فقط .

    وهذه الطريقة مهمة عندما يكون لي وقفة , وهي تخدم الهدف الوجداني كما تخدمني في التقديم وختام الدرس , اذاً لها ثلاث مواضع تخدمني فيها : 1- تحقيق الهدف الوجداني

    2-التقديم للدرس 3- التلخيص الختامي







    ثانيا : طريقة المناقشة :

    - لابد من كتابة الاسئلة مسبقا حتى نتغلب على ركاكة الأسلوب , لذلك لابد من توافر معايير الجودة كاملة , وهذه الطرق تتطلب من المعلم مهارت عالية في تنفيذ الطريقة وضبطها أحيانا

    - طريقة المناقشة تسمى الطريقة الحوارية – الاستجوابية .



    تعريفها :

    التعريف الاول :

    - هي طريقة التدريس التي تعتمد على قيام المعلم بادارة حوار أو محادثة شفوية بينه وبين الطالب خلال الموقف التعليمي بهدف الوصول الى معلومات جديدة.

    التعريف الثاني :

    - هي مجموعة من الاسئلة المتسلسلة المترابطة تلقى على الطلاب بغرض مساعدتهم على التعلم للوصول الى معلومات جديدة او اكتشاف تقص او خطأ في المعرفة .

    -

    - أشكال طريقة المناقشة :

    - 1- المناقشة الحرة – يشترك المعلم في الحوار وكأنه واحد من الطلاب وينحصر دروه في المحافظة على حسن سير المناقشة وجذب الانتباه الى موضوع المناقشة .

    - 2-الحوار السقراطي : المعلم يكون اكثر فاعلية ويلعب دور الموجه والمرشد ويعد الأسئلة ويساعد التلاميذ على الاجابة .



    - # هذه لطريقة تعتبر الطريقة الاساسية في تعليم المقررات الشرعية لماذا !! ؟

    لأنها طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم مثل عندما سئل معاذ (ماحق الله على عباده وماحق العباد على الله )والامثال على ذلك كثير .





    ايجابياتها :

    1- تزيدمن ايجابية الطالب في العملية التعليمية .

    2- تدرب الطالب على اداب الحدبث والانصات وتقبل الاخرين والحوار

    3- تنمي لدى الطالب مهارات اجتماعية من خلال تعويد مشاركة الطالب لزملائه والمعلم

    4- تساعد المعلم على اكتشاف الضعف المبكر لدى الطلاب

    5- تساعد المناقشة على نمو التفكير بانواعه الابتكاري- الناقد

    6- تساعد المناقشة على تثبيت المعلومات

    7- عدم الملل والانصراف عن الدرس

    8- تنمي لدى الطالب مفهوم الذات

    9- الاقتصاد في التجهيزات مثل : عدم استخدام وسائل- ورش تعليمية



    سلبياتها:

    1- تعتمد على التجريد

    2- تحتاج الى وقت كبير

    3- تتحول مع مرور الوقت الى جلسة رتيبة ومملة خالية من الاثارة خاصة اذا طلب المعلم من الطالب تحضير الدرس

    4- تؤدي الى تجزئة المعلومة

    5- تتطلب معلمين ذوي مهارة عالية في ضبط الفصل وخبرة في التدريس





    ثالثا:طريقة الاستنباط



    تعريفها :

    لغة : استخراج المعلومات واستخلاصها

    في الاصطلاح العلمي : الوصول الي المعلومات الجديدة عن طريق استجواب الطلاب والاستعانة بخبراتهم السابقة

    طرق الاستنباط :

    1-طريقة قياسية ( استنتاجية )

    2-طريقة استقرائية



    طريقة الاستقراء :

    تعريفها : هو التتبع والتحري والتفحص , سميت بذلك لانها تتبع اجزاء الدرس وتفاصيله وتتفحص المعلومات لاستخراج خلاصة.

    · مثالها :في حصة النصوص او الحديث ان تتبع المعلمة النص او الحديث ثم تستخرج الخلاصة .

    - تنطلق من الجزء الى الكل ومن المعلوم الي المجهول .

    - ( الجزء -> المعلوم ->الامثلة والخبارت السابقة )

    - ( الكل ->المجهول->القاعدة العامة )



    خطواتها :

    1- اعداد الأمثلة التي تستوعب جميع اجزاء الدرس وبيان مواضع الشاهد فيها .

    2- دراسة الامثلة ومناقشتها

    3- استنتاج القانون وصياغة القاعدة . ( يشترط في كل هذا المشاركة )



    ايجابياتها :

    1- تساير المنطق في البدء في الجزء المعلوم والانتهاء بالكل المجهول .

    2- تهيء للطالب متعة المشاركة وتبعد السأم

    3- تذكر بالمعلومات وعدم نسيانها

    4- تعرف الطالب بمستوى طلابه

    5- تدرب على التفكير السليم



    سلبياتها :

    1- تحتاج الى وقت طويل

    2- تحرم الطلاب الضعفاء من المشاركة

    3- تحتاج الى وقت لانهاء المنهج











    الطريقة الاستنتاجية القياسية ( الاستنباط)





    تعريفها :

    - هي الطريقة التي تنقل المتعلم من الكل الى الجزء ومن القاعدة الى الامثلة الجزئية .

    - هي قدرة المتعلم على تطبيق القانون العام او القاعدة على الحالات الخاصة الجديدة بمجرد ادراك الصلة والربط بالقانون العام

    الفرق بين الطريقة الاستقرائية والاستنتاجية :

    الطريقة الاستقرائية لابد فيها من ان تتبع المعلمة مفردات الدرس ثم يتم استخراج الفوائد منه من قبل الطالبات .والطريقة الاستنتاجية ان تعرض المعلمة جملة دون ان تتبع المفردات وتطلب من الطالبات استنتاج الفوائد



    خطوات الطريقة :

    1- مقدمة كبرى : وهي القاعدة

    2- مقدمة صغرى وهي الامثلة الجزئية التي يراد قياسها على القاعدة

    3- النتيجة وهي معرفة مدى انطباق المقدمة الصغرى على المقدمة الكبرى ( أي مدى تحقق وملائمة المثال على القاعدة )





    ايجابيات الطريقة :

    1- سهولة الطريقة لانها تبدا بصياغة القاعدة

    2- تعين الطلاب الضعفاء فتقدم لهم القواعد جاهزة

    3- البدء بالقاعدة يوفر الوقت على المعلم والطاب

    4- ممتعة بالقدر الذي يسمح فيه للطالب بالمشاركة

    5- تنمي لدى الطالب قوة الملاحظة والتفكير

    سلبياتها :

    1- تخالف المنطق التربوي لانها تنتقل من المجهول للمعلوم

    2- مشاركة التلاميذ محدودة

    3- عدم المشاركة يقود الى الضجر والملل

    4- تفقد الطلاب لذة التوصل الى المعلومات .










    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الإثنين يناير 26, 2009 10:54 pm

    المحاضــرة السادسـة
    "التقويم"


    التقويم لغة:

    له معنيان:

    1. التثمين(ثمن) أعطى قيمة الشيء كأن يقول قوم الشيء أي قد وزنه وحكم على قيمته.

    2. تسديد وتعديل الاعوجاج بقصد التصحيح والتحسين والتطوير.

    وفي الاصطلاح التربوي:

    1. التقويم عملية تنظيمية لتحديد المدى الذي يحقق فيه التلاميذ الأهداف التربوية الموضوعة.

    2. عملية جمع وتصنيف وتحليل وتفسير بيانات أو معلومات كميٌة أو كيفية عن ظاهرة أو موقف أو سلوك بقصد استخدامها في إصدار الحكم أو القرار.

    @القياس كلمة مختلفة تماماً عن التقويم.

    @الفرق بين التقويم والقياس لأنها مختلفة في المعنى:

    1. التقويم تشخيص وعلاج أما القياس تشخيص فقط.

    2. التقويم يعتمد على الكمي والكيفي أما القياس يركز على الجانب الكمي فقط.

    3. القياس وسيلة من وسائل التقويم وليس مرادف له.

    @أهمية التقويم:

    1. معرفة ماتحقق لتلاميذ من معلومات ومهارات ومدى استيعابهم لها.

    2. تزويد التلاميذ بالتغذية الراجعة.

    3. اختبار مدى نجاح طرق التدريس واختيار الأفضل.

    4. تتبع نمو التلاميذ في الجوانب المختلفة.

    5. حمل الطالب على مراجعة الدروس.

    6. تشخيص ضعف الطالب في التعلم وأسبابه.

    7. تشويق الطالب لدراسة.

    8. معرفة مدى تحقق أهداف الدرس.

    9. الكشف عن التلاميذ الموهوبين ومساعدتهم على تنمية الموهبة.

    10. تقويم المعلم لنفسه.

    @أسس التقويم:

    1. أن يرتبط التقويم بأهداف المنهج.

    2. شمولية التقويم لجميع مجالات الأهداف(معرفي,المهاري,الوجداني)بمستوياتها.

    3. التنوع في أدوات وأساليب التقويم.

    4. استمرارية عملية التقويم.

    5. الصدق:د التقويم على أسس علمية(الصدق والثبات والموضوعية).

    الصدق : تقف على جودة أسئلة المعلم.

    الثبات: تكون النتائج متقاربة.

    الموضوعية: الذاتية لاتتدخل في التصحيح.

    6. أن يسهم التقويم في تنمية مهارات التفكير العليا(بمعنى لاتكون أسئلة عادية فقط).

    @أنواع التقويم:

    1. تقويم قبلي.أسئلة قبل الدرس في التمهيد.

    2. تقويم مرحلي. أثناء الدرس.

    3. تقويم نهائي. بعد الدرس.

    @التقويم القبلي:

    يلعب دور التهيئة ويبحث عن مدى استعداد الطلاب للعملية ومدى استعدادهم للموضوع الجديد.

    @التقويم المرحلي:

    يسمى البنائي سمي بذلك لأنه بالأسئلة والأجوبة نبني المهارات الجديدة ونعدل مهارات.

    غالبا يعتمد على التغذية الراجعة ويبين هل تحقق الأهداف ومستوى تحصيل مستوى الطلاب.

    وسمي بالمرحلي لأنه يتم على مراحل بحسب تدرج الأهداف.

    وظيفته: تشخيصية, علاجية,وقائية,تطويرية.

    @التقويم النهائي:

    يكون في نهاية الدرس ويكشف عن الحصيلة العلمية للمهارات والمعلومات.

    وظيفته:إصدار حكم أو قرار غما بالنجاح أو الفشل.

    @أدوات وأساليب التعليمية:

    هي الملاحظة ,المقابلة,التقارير الذاتية(ممكن الطالب يسويها لنفسه وممكن المعلم وممكن الموجه).

    @تقسيم الاختبارات:

    1. حسب المجال المراد قياسيه: اختبارات تحصيل, اختبارات أداء, اختبارات نفسية.

    2. حسب نشاط المتعلم: شفوية , تحريرية, عملية.

    3. حسب طريقة السؤال: موضوعية ,مقاليه.



    إضافات...

    · التقويم مرآة عاكسة للأهداف.

    · التقويم مهم على جميع الأصعدة وليس على الصعيد التعليمي فقط.

    · التقويم أحدى مكونات المنهج المهمة.

    · التقويم عملية مستمرة.

    سبب التسمية:

    · تشخيصية: يشخص.

    · علاجية: يعالج الأخطاء.

    · تقويمية: يقوم.







    انتهى بحمد لله....

    هذه المحاضرة لم نحضرها ,و كتبت لنا المحاضرة فاتن القحطاني من الدراسات جزاها الله الف خير , على المعونة , الله يجعله في ميزان حسناتها , مشكورة يالغالية ..

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الإثنين يناير 26, 2009 10:57 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    المحــــــاضــــرة الثـامنـــة

    ý مفردات المحاضرة:

    1. مفهوم مهارة ضبط الفصل

    2. الفرق بين الضبط والأنضباط

    3. تصنيف الشغب

    4. أصناف المعلمين

    5. مداخل الإدارة

    6. أسباب الشغب

    7. أساليب العقاب



    ý مفهوم مهارة ضبط الفصل:

    مجموعة السلوكيات التي يؤديها المعلم بدقة وبسرعة وبقدرة على التكيف والتعامل مع معطيات الموقف التدريسي ....... في ضبط وإدارة الفصل في حال حدوث أي شغب.



    تم عمل استبيان حول الأمور التي تضبط الطلاب :

    1- غزراة العلم والثقة بالنفس

    2- خلق جو من الود والاحترام

    3- القوة الجسدية والهيبة والطلة

    كانت الردود متقاربة , وأنسب شي للضبط أي يكون جامع لهذه الأمور.

    وهذه المهارة ليست من المهارات التي تصاحبني طوال الدرس, عكس الوسيلة تظهر وتختفي في اوقات متقاربة , والمهارات اما ان تكون :

    - مصاحبة طوال الوقت

    - أو تظهر وتختفي

    ومهارة الضبط ألجأ اليها عند الحاجة , فلا أصرخ طوال الوقت ولا أشهرها إلا عند حدوث الشغب.





    ý الفرق بين الضبط والإنضباط:

    1. الضبط سابق والإنضباط لاحق

    2. الضبط قسري والإنضباط تلقائي

    3. الضبط سبيل للإنضباط



    ý تصنيف الشغب:

    - شغب فردي(طالبة واحدة) وشغب جماعي (مجموعة)

    - شغب حسب الحدة ـ حدة المشكلةـ(عـام ،وخـاص) كسقوط قلم

    - شغب مشكلات بسيطة , حادة , متفاقمة , متوسطة .

    - مشكلات خاصة : كالعمل المزمن , اختبار مستمر اخر حصة

    - الوقاحة والتصرف بطريقة غير لائقة

    - سلوكيات عدوانية



    ý أصناف المعلمين:

    1. قوي الشخصية(دكتاتوري) وقد يزول أثره مع الوقت

    2. ضعيف الشخصية (متساهل متسامح)

    3. حكيم(دموقراطي ـ دبلوماسي )

    الحكيم والوسطية يضبط سلوك الشغب قبل حدوثة وينوع في أساليب التعامل , فلا يكشف كل أوراقه ولايكون نمطيا , والنمطية تكون في تكرار قول أو فعل أو حركة .



    · لا ألجأ لهذه المهارة الا عند الحاجة , وأنوع من الأسلوب بعد عن النمطية , واكتسابها يكون مع الوقت .

    · أكثر عقبتين للمعلمة : ضبط الطلاب , التوجيه الديني غير المباشر



    ý مداخل الإدارة:

    1. مدخل تسلطي دكتاتوري: تدخل وتسلط على واحدة

    2. مدخل تسامحي:ليس هناك معالم واضحة

    3. خلق الجو الإجتماعي

    4. تعديل السلوك , بأن أكون قدوة في جميع أموري .

    ý أساليب الشغب:

    تصنف إلى أشخاص.أو فئات . قد يكون هناك أسباب تعود إلى:

    1. المعلم

    2. الطالب

    3. الادارة

    4. البيئة الفيزفية في الفصل

    5. للأسرة (المجتمع)



    أسباب تعود للمعلم:

    - ضعف في المادة العلمية، - ضعف في الشخصية، - تدريس ممل لذا لابد من التنويع ، -سرعة غير مناسبة(في المعلومات أو الحركات) - الإبتسامة - طوال فترات الإنتقال من نقطة إلى أخرى،فهناك معلمات يفتقدن مهارة الغلق - إنشغاله عن متابعة الطلاب - ،سلوكه العدواني، - لجوءه إلى العقاب الجماعي ،سماحه للطلاب بالحديث دون إذنه،عدم تحديد القواعدالصفية،كبت المشاعرمنع الضحك مثلا أو الصراخ، سلوك شائن كالألفاظ الوقحة ،إهتمام المعلم بطلاب دون طلاب ،تقييد الحركة( ولانفس , لاتلمسين شعرك )،مظهره وهندامه،وجود إعاقة جسدية تسبب السخرية وهذا خطأ من الادارة في توظيفه .



    أسباب تعود إلى الطالب:

    الشعور بالضجر،الرغبة في جذب الأنتباه،الرغبة في الثأر, الشعور بالاحباط , التحدي , ........،الرغبة في إظهارالقوة،ضعف المثابرة،الإفراط الإجتماعي(عندها سالفة ولا لقت وقت , تبسم دائم ) ،افراط حركي مبالغ فيه ، اصابته بإضطرابات إنفعالية , تلقيه دروس خصوصية .



    أسباب تعود للبيئة الفيزيقية :

    سوء حالة الفصل : ضيق الفصل،عدم نظافته , الأضاءة،تعطيل المكيف ،كثرة عدد الطالبات .

    أسباب تعود الى الادارة :

    تعاطف الادارة , كثرة اقتحام الصف من قبل الادارة , سماح الادارة بالدخول في أي وقت , سماح الادارة بنقل الطالبات عن بعض او المعلمات .

    أسباب تعود للأسرة ( المجتمع ):

    تقليد الطلب لسلوك شائن داخل اسرته او في في المجتمع،إنتشارالعنف في المجتمع،وسائل الإعلام،افتقاد البيئة الأسرية الامنة .









    ý اساليب العقاب:

    1. أساليب ضبط لاعقابية:التجاهل،الاشارات،الاقتراب الجسمي،اللمس، الصمت الفجائي،اطفاء المصابيح،تضمين الاسم،خفض الصوت،طرح اسئلةلها ولغيرها , عكس الادوار،ازالة الاشياء الملهية( باب , سلة ) ،تقديم المساعدة اللازمة(تحجيم لها) ،تغيير النشاط الصفي،التناقض الظاهري،الترغيب ،التذكير بالدرجات،المقابلة الفردية،الأعراض المؤقت،الإنذار.

    2. أساليب ضبط عقابية معتدلة:تقديم اعتذار فوري،التوبيخ، السخرية المعتدلة،الحرمان من الإمتياز،العلامات ،نقل الطالبة من مكانها،التذنيب مثل الوقف،توقيع غرامة جزاء،إخراج مؤقت من الفصل ،التحويل للإدارة.

    3. أساليب ضبط عقابية حادة:الطرد،حرمان من الحضور ،تعليق لافتة عن السلوكيات الخاطئة والمشاغبات ،الحبس،الضرب،التوصية بالفصل.
    انتهت المحاضرة..
    اللهم صل على نبينامحمد مابرق نور في ظلماء وتتلألأ ضوء في سماء وهطل
    طل في صحراء ونبت زرع في بيداء....
    صلاة دآآآآآآآآآآآآآآآآآئمة حتى تقوم الساعة.

    شكر خاااااااااااااااص لمها على مساعدتها في كتابة المحاضرة سلمت يمينك يالغاليه وفقك ربي ورعاك

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الإثنين يناير 26, 2009 11:26 pm

    المحاضرة التاسعـة




    @والتي تتمثل في تكليف المعلم لطلابه بشكل يتماشى مع محتوى التدريس, ويتفق المعلمون بنسبة 100% على اهمية الواجب .

    س\لماذا نكلف بالواجب أو ماهي أهمية الواجب وهدفه :

    1. يعطي الطالب دور نشط في عملية التعليم.

    2. يزيد من دافعية الطالب لتعلم.

    @طبيعة الواجب المنزلي:يتنوع بتنوع المحتوى, فاذا كانت المادة العلمية غزيرة لا اضع سؤالا تافها , والواجبات تختلف فهناك بحوث تحتاج الى تفكير مثل : متاهة , صور متقطعة . حروف متقاطعة ,تظليل, قرص دائري .ومن المهم ألا تأخذ جزء كبير من وقته وجهده وتحقق التنوع .

    @حجم الواجب :نعطي بشكل يغطي المحتوى ويحقق الهدف بأقل وقت وجهد ممكن من الطالب.

    @كم مره أعطي الواجب؟.لايلغى لواجب ابدا

    1. يومي.

    2. أسبوعي.

    3. شهري.

    4. دوري من المعلمين كل يوم أسبوع أو شهر لمعلم أو لمادة معينه ,حتى احقق التتنوع ولا أرهق الطالب , كما يفضل ألا يعطى الواجب قبل الاجازة ,

    @متى يعطى الواجب؟..(هناك خلاف).

    1. أول الدرس.

    2. آخر الدرس.

    3. النقطة التي ينوي المعلم فيها إعطاء الطالب الواجب منها.

    الخلاصة...

    الوقت الذي يناسب المعلم, والواجب ليس حاجة روتينية لابد من وجودها , وهو اما نهاية الدرس او بدايته ,مثلا أضع لغز وأقول نعرف حله من خلال الدرس ,أوأكلفهم بقراءة اضافية ليفهمون , أو يكون عند النقطة التي وقف عندها المعلم وهو قد نوى أن يعطي الواجب عنها ,فالواجب يعطى في الوقت الذي يراها المعلم مناسبا .

    @فائدة..

    لا أعتمد على أسئلة الكتاب كثير وإذا أردت أن أعطيهم من الكتاب أكتب رقم السؤال والصفحة, ثم أذكر السؤال لأعرف سبب اختياره وهل هو مهم لهذه الدرجة, ويفضل أن أصيغ السؤال بنفسي.

    @مهارة التعزيز:

    أثيب الطالبة التي تكون إجابتها مميزة وأنوع في التعزيز , وابتعد عن الكلمات الطويلة مثل بارك الله فيك لئلا أخطيء باللفظ أو أقولها باللفظ العامي , وان اعرف متى اعزز.

    رغم بساطتها الا أنها مهمة جدا ,والمطلوب التنوع بهذه المهارة فلا أكتفي بالعزيز اللفظي وانما اجمع بين اللفظي والجسدي ( لغة الجسد),ولا أكتفي بالكلام قد يكون التعزيز هدية وعلى حسب السؤال أعزز ,فالسؤال المميز له جائزة مميزة والسؤال العادي جائزته عادية بقدره ,لأخلق جوا من التنافس والحماس لمعرفة الهدايا , وعلى المعلمة الابتعاد عن النمطية يوم هدية يوم لا . وعليها ان تعرف متى تعزز! كيف ؟ والتنويع .

    @مهارة الغلق:

    هي إنهاء الدرس فإذا انتهى الوقت ولم انهي الدرس أكون فقدت مهارة ادراة الوقت أو مهارة إغلاق الدرس حيث يمكن إن اربطه بالدرس القادم أو انهيه بالسؤال أو اختم بعبارات إنشائية أو إخبارية بسيطة وأحاول إن أقوم بهذه المهارة ولو لدقيقه.

    ومن المهم للمعلمة أن ترعف كيف تنهي الدرس وتغلقه ,كما هو مطلوب المهارة في استثارة الطالبات وجذبهم أول الدرس كذلك اخره ولو لدقيقة ,ممكن أختمه بعبارات انشائية ,صورة ,ويفضل ختمه كما بدأته .

    @مهارة تلخيص الدرس:

    -تلخيص الأفكار التي أناقشها مع طالباتي وابتعد عن قول (انظري الكتاب) ويفضل عند الكتابة القراءة واخصص هامش على جانب السبورة لأنه ضروري لكتابة رقم أو اسم أو رسم شجري ...وغيرها.

    -السبورة هي دفتر المعلم المعلن , عليه أن يدون " التاريخ-المادة- الموضوع" ويكتب ملخص الدرس ,يكتب المفرادات الأساسية , أو يكون مرحلي بنائي بيني وبين الطالبات فأقوم والخص ,أويكون نهائي ولايفضل لأنه قد لايسعفه الوق أما بالنسبة للمتمكن يفضل أن يكون اخر الخصة .

    - على المعلم أن يترك مكان للوسيلة التعليمية – الهامش الذي يدون فيه ( تاريخ ميلاد –اسم شخص-رسم تخطيطي)وعلى المعلم المحافظة على نظافة السبورة وترتيبها , ومن المهم جدا أن يراعي

    1- النظافة,والترتيب ,حسن الخط واستقامته, الألوان

    2- عدم الكتابة مسبقا ليكون هناك تفاعل مع التلاميذ

    أنواع السبورة :

    1-بيانية ->العادية البيضاء

    1-الطبشورية .



    انتهى بحمد لله...

    شكر خاص لفاتن على مساعدتها ,الله يجزاها كل خير ,ويوفقها .

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الإثنين يناير 26, 2009 11:29 pm

    طرق تدريس
    المحاضرة العاشرة"الأخيرة"
    "التخطيط للدرس"

    الأهداف
    المحتوى
    الطريقة
    الوسائل
    التقويم
    لماذا أدرس هذا الدرس؟
    الأهداف تعطيني الإجابة.
    ماذا أدرس؟
    هنا أقوم بسرد جميع المادة العلمية التي سألقيها.
    كيف أدرس؟
    مثلا أستخدم طريقتين في إيصال معنى الكلمات وهكذا.
    ماذا أستخدم لإيصال المحتوى؟
    هنا أذكر جميع الوسائل التي استخدمتها لإيصال الدرس.
    مرآة للأهداف.
    "التقويم النهائي أسئلته عن الأسئلة في الأهداف"المرآة"



    @التخطيط لدرس أهم مراحل الدرس.

    حيث أن التدريس يتكون من ثلاثة مراحل أساسية:

    1. التخطيط.

    2. التنفيذ.

    3. التقويم.

    هذه المهارات الأساسية تندرج تحتها مهارات فرعية.

    ويعتبر التخطيط مهم على جميع الأصعدة.

    @هل التخطيط مهم أو غير مهم؟!..

    الأقوال في أهمية التخطيط هي:

    1. قيل أنه من الحاجات الغير ضرورية(بمعنى وجود دفتر التحضير هذا غير مهم).

    2. وقيل أنه مهم فقط للمبتدئين.

    3. وقيل أنه مهم جداً للجميع؟

    ((لك حرية الترجيح لكن يهمني أن تكوني من أصحاب القول 2.وهو انه مهم للمبتدئين)).

    @تعريف التخطيط:

    1. عملية عقلية منظمة وهادفة تؤدي إلى بلوغ الأهداف المنشودة بفاعلية وكفاءة.

    2. عملية منظمة وهادفة تتضمن اتخاذ مجموعة من الإجراءات والقرارات للوصول إلى الأهداف المنشودة على مراحل معينة وخلال فترة زمنية محددة باستخدام الإمكانيات المتاحة أفضل استخدام.

    @مستويات التخطيط:

    1. مستوى بعيد المدى...يشمل التخطيط لفصل دراسي أو عام دراسي كما يشمل التخطيط للمقر كاملاً.

    2. مستوى قصير أو قريب المدى ...وهو التخطيط الذي يتم لفترة وجيزة...وهو عبارة عن عملية فكرية يقوم بها المعلم قبل التدريس وتهدف إلى رسم صورة واضحة لما يمكن أن يقوم به هو وطالبة.

    @أنواع التخطيط:

    1. تخطيط طولي.

    2. تخطيط عرضي.

    @مكونات التخطيط:

    1. مكونات روتينية...بشكل مستمر وتقع في أعلى دفتر التحضير (الحصة,اليوم,التاريخ).

    إضافة: هناك من فرق بين التهيئة والتمهيد وهناك من لم بفرق.

    2. مكونات فنية...الجدول,محتوى المادة العلمية.

    لابد أن يراعى فيه:

    1. صحة المادة العلمية.

    2. مناسبتها لعقول التلاميذ.

    3. أن تكون مرتبطة بحياة وبيئة الطالبة.

    4. أن تكون مناسبة لوقت الحصة.

    5. أن تكون مرتبة ترتيبا منطقيا.

    6. ربط الدرس أن أمكن بالسابق أو اللاحق وربطه بالمقرارت الشرعية الأخرى وربطه بالمواد غير الشرعية.

    7. التلاحم بين الأهداف والمحتوى.

    8. التوازن في تقديم المحتوى.

    9. الاختيار الجيد والمناسب لما يحبه التلاميذ ويميلون إليه.



    @أهمية مكونات التخطيط:

    1. تساعد على اختيار الطريقة المناسبة.

    2. تساعد على اختيار الوسيلة المناسبة.

    3. تساعد على اختيار المحتوى.

    4. تساعد على اكتشاف عيوب المنهج.

    5. تساعد في التقويم النهائي وبيان نقاط الضعف والقوة.

    @أسس التخطيط:

    1. الإلمام بأهداف المنهج ومستوياته.

    2. الإلمام بالتلاميذ وخصائصهم وخلفياتهم العلمية.

    3. معرفة الإمكانيات البشرية والمادية المتاحة.

    4. الإلمام المباشر باستراتجيات التدريس.

    5. المعرفة العميقة بمحتوى المناهج.

    6. المرونة في تطبيق خطة الدرس...(((مهم جدا))).



    انتهى بحمد الله.
    وفقكن المولى.
    هذه المحاضرة لم نحضرها , وكتبتها لنا فاتن من قسم الدراسات ,دعواتكم لها جزاها الله الف خير أعانتنا ووسعت علينا , الله يوفقها ويسعدها ويرضى عنها .

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الإثنين يناير 26, 2009 11:51 pm

    أحبــتي ,,

    إنـما أنا بشر أخطيء وأصيب , بذلت جهدي في جمع المادة وكتابتها , رغم ذلك أخشى أن يكون هناك بعض النقص ,أرجو ممن كانت تكتب مع الدكتورة أن تطلع على المحاضرات وتتحفنا باضافاتها

    بالإضافة لبعض المحاضرات التي لم نحضرها , أتمنى ممن عنده اضافة أن يفيدنا

    ان تجد نقصا فسد الخللا جل من لا نقص فيه وعلا


    أمطروني بغيث دعواتكن الطاهرات ,, دمتن بخيــر وعافيـــهـ I love you I love you I love you



    أختكــــن : ريـــم



    ** تبقى المحاضرة السابعة ستنزل قريبا باذن الله

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الثلاثاء يناير 27, 2009 12:01 am

    لا أنسى أن أشكر كل من ساعدني في كتابة المحاضرات مها , رهام , طيبة , هناء ,منيرة العتيبي ,فاتن القحطاني , جزاهم الله ألف خير , ولا تسع حروفي شكرهم على المسااعدة
    وأشكر كل من طلب مني الكتابة ولكن لم يسعفني الوقت , وهن منور , ونجلاء, لولو شااكرة لهم من أعماااااااااااقي حبهن للعطاء والمساعدة , أسئل الله العظيم رب العرش الكريم أن يحعلها في ميزان حسناتهن , ويفرج عنهن , ويكون عونا لهن بما أعانوني به ,


    شكرا للجميع , ولاتنسونا من دعواتكم
    Very Happy
    avatar
    ماء السماء
    مشرف

    عدد الرسائل : 95
    العمر : 29
    نقاط : 50
    تاريخ التسجيل : 26/02/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ماء السماء في الأربعاء يناير 28, 2009 10:36 pm

    المحــاضرة السابعة طور المعالجة ...

    Smile

    ستنزل الليلة إن شاء الله

    ريـم . وكل ومن عاونها..

    اسأل الله أن يودع قلوبكن إيمانا لا يفارقكن ما بقيتن..
    ويقينا تذقن لذته ما حييتن..
    اسأله أن يرزقكن إخلاصاً ..يستوي فيه مدح المادحين وذم الحاسدين..
    وأن يجعلكن من الصالحين
    ويرفع درجتكن في عليين
    ويرزقكن الإمــامة في الدين..

    قولوا .. آميــــــــــن

    محبتكن/ مــــــاء السمـــاء ~رهــام

    أسعدني ترتيبك ريوووم .. يشرح الصدر الله يشرح صدرك

    ريم الفلا
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 54
    نقاط : 25
    تاريخ التسجيل : 06/11/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف ريم الفلا في الخميس يناير 29, 2009 3:59 am

    [size=24][[font=Traditional Arabic]size=24]المحاضرة السابعة:

    المفردات:
    1- مهارة صياغة الأسئلة الشفوية.
    2- سلوكيات صياغة السؤال.
    3- سلوكيات طرح السؤال.
    4- سلوكيات الانتظار عقب طرح السؤال.
    5- وظيفة الأسئلة في التدريس.
    6- قواعد استخدام الأسئلة.
    7- مستويات الأسئلة

    مهارة صياغة الأسئلة الشفوية:

    *المهارة: اتقان أداء شيء معين بأقل وقت وجهد.*
    هي أداء مجموعة من السلوكيات التدريسية التي يقوم بها المعلم بسرعة ودقة وقدرة على التكيف مع معطيات الموقف التدريسي.
    سلوكيات أساسية – الأساسيات-:سلوكيات صياغة / طرح / انتظار / معـالجة.
    سلوكيات فرعية – أساسيات فرعية-:- سلوكيات الاستماع إلى الإجابة.
    - سلوكيات عدم التركيز على طالب معين (سلوكيات اختيار الطالب المجيب).
    - تشجيع الطلاب على توليد الأسئلة وكيفية الإجابة.
    • على المعلمة أن تحرص على ترك وقت آخر الحصة لسؤال الطالبات وتلقي أسئلتهم.

    سلوكيات صياغة السؤال:
    - ارتباط الأسئلة بالأهداف.
    - مناسبة السؤال لوظيفته في الدرس.
    - تنوع مستويات الأسئلة.
    - ارتباط السؤال بخصائص الطلاب (اهتماماتهم – عمرهم)
    - أن يكون السؤال له قيمة علمية.
    - ترتيب الأسئلة بشكل منطقي ومتتابع.
    - الأسئلة مناسبة لزمن الحصة.
    - الأسئلة مصاغة بشكل جيد ( واضحة – المطلوب محدد – وواحد – لايوحي بالاجابة – أن تكون الكلمات المضاغة فيها السؤال مألوفة – بأقل عدد من الكلمات – غير خادعة واستفزازية )

    - سلوكيات طرح السؤال:
    1- أن يختار الوقت المناسب لتوجيه السؤال.
    2- يلقي السؤال بنبرة فيها حماس وتشجيع تعكس لغة الجسد.
    3- يتوجه بالسؤال لجميع الطلاب.
    4- ينوع من أساليب توزيع الأسئلة.
    5- يشجع الطلاب الذين يعرفون من المشاركة.
    6- يعمل على حث الطلاب على التفكير في السؤال.
    سلوكيات الانتظار :

    - الأسئلة التي تحتاج إلى تفكير أنتظر من 3-15 ثانية.
    - يقرأ أي إشارة شفوية أثناء فترة الانتظار.


    معالجة الإجابة:
    1- صحيحة = ثناء وتشجيع.
    2- خاطئة = أصيغ السؤال مرة ثانية ، وأوضح من غير تحطيم وكلمات نابية.
    3- نص ونص = أثني على الصحيح وأسمع الباقي من غيرها
    4- محتاجة لترتيب = أثني عليها بقليل وأطلب منها أو غيرها إعادة صياغتها.
    5- لم تسمع السؤال = أعيده لها ، ولا بد من التفريق بين الجادة والهازلة.
    - لا يتجاهل أية إجـابة.
    - لا يعيد طرح السؤال قبل التعقيب على إجابة الطالب الأول.
    - لا يشرع في الإجابة على السؤال من تلقاء نفسه.
    - ينوع في التعامل مع إجابات الطلاب.


    وظائف الأسئلة:-
    حث الطلاب على المشاركة.
    - جذب انتباه الطلاب (أحيانا تكون وسيلة ضبط )
    - تشجيع الطلاب للوصول إلى الإجابة الصحيحة.
    - تحليل نقاط الضعف عند الطلاب.
    - تنمية أساليب التفكير.
    - مساعدة المعلم على تقدير وتشخيص نمو الطلاب.
    القواعد:-
    يجب أن لا يتوجه بالأسئلة لمجموعة معينة
    - يجب أن يشجع على استخدام الأسئلة التي تعتمد على التفكير المتباعد والـمشعب التي غالبا تبدأ بلماذا وكيف ، وتجنب أسئلة التفكير التقاربي التي تبدأ بمتى وأين.
    - يجب أن تعد بعناية أثناء التحضير و (تنسجم) بالترتيب مع الأهداف.
    - يجب أن يكون المعلم مرن مع إجابات الطلاب.
    - يجب أن يكون المعلم مرن في تبسيط السؤال.
    - يجب أن يبتعد المعلم عن الأسئلة المضيعة للوقت (التي فيها ترديد)
    - يجب على المعلم الانتباه لقاعدة الانتظار.
    - يجب أن يغير المعلم في طريقته في طرح وتوجيه السؤال.
    - يجب أن يستخدم المعلم عبارات المدح والثناء بشكل ينعكس على حركات الجسم.
    - لا يستخدم الأسئلة كنوع تعجيز أو استفزاز.

    المستويات:-
    المستويات الدنيا:
    1- أسئلة التذكر يطلب من المجيب فقط تذكر المعلومات ، مفاتيحها: متى ، أين ، هل!
    2- إعادة الصياغة نطلب تحويل المعلومات من صيغة لأخرى موازية ، لخص! ، ما مرادف! حول إلى!
    - المستوى المتوسط:
    1- أسئلة الشرح بطلب من المجيب شرح وتوضيح فكرة بأسلوبه ، اشرح ! لماذا! وضح الأساب!
    2- أسئلة المقارنة:إظهار فهمه الذاتي لأوجه الشبه والاختلاف بين الأشياء ، قارن !وازن! وضح أوجه الشبه والاختلاف!
    3- أسئلة التصنيف: تصنيف المعلومات إلى فئات اعتماد على خواص معينة ، مفتاحها: صنف!
    4- التعميم: يطلب استخلاص نتيجة عامة ، استخلص ، توصل ، استنتج!
    5- الـتطبيق ): يطلب من المجيب استخراج المعلومات في مشكلة جديدة ، حل! وظف! طبق!
    - المستويات العليا:
    1- أسئلة التحليل الاستدلالي: يطلب من المجيب فحص دقيق للمادة العلمية وتجزئتها إلى عناصر وتحديد ما بينها من علاقات ، حلل! برهن! اكتشف!
    2- أسئلة تقويمية: يطلب تقويم فكرة أو عمل بناء على معايير معينة ، احكم! ما رأيك! ناقش ....؟
    3- أسئلة الإبداع: يطلب تفكير تتبعي منفتح منطلق يتسم بقبول عدد كبير من الإجابات تتسم بالإبداع ، مفاتيحه: كيف! خطط! اقترح!
    تمـــت Smile


    شكرا رهوم , سلمت يمينا خطت لنا هذه المحاضرة لامستها النار يارب[/size]]]]

    طيبة
    مشرف

    عدد الرسائل : 111
    نقاط : 59
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    default رد: مادة طرق تدريس

    مُساهمة من طرف طيبة في الثلاثاء فبراير 10, 2009 12:30 am

    تعريف طرق التدريس:
    طرق:سبل ووسائل
    التدريس:يختلف تعريفها من شخص لآخر لكن المعنى واحد,وهو عبارة عن تفاعل ببين ثلاثة عناصر هي المعلم والطالب والمادة العلمية
    -أو :هو تفاعل ينامي يحدث تغيير حسي أو نفسي أو عقلي أو معرفي
    -طرق التدريس الخاصة يعني خاصة بتدريس المواد الشرعية
    تعريف طرق التدريس:
    هي مجمل الجهود التي يبذلها المعلم بغية تنمية المتعلم من جميع الجوانب الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية في ضوء أهداف محددة
    موقع طرق التدريس بالنسبة للعملية التعليمية:
    1-أول عنصر من عناصر العملية التعليمية هو وضع الأهداف,لما تكون الأهداف محددة وواضحة تكون النتيجة إيجابية وناجحة,الأهداف الموجودة في دفتر التحضير تستقى من أهداف المرحلة وهذه الأهداف تستقى من أهداف الدولة
    2-بعد الأهداف تأتي المادة العلمية التي تخدم الأهداف السابقة ويحصل عليها بالرجوع للمراجع
    3-الشرح:وهو موضع طرق التدريس وذلك باستخدام الوسائل والأنشطة التي تعين على توصيل المعلومة وكذلك باستخدام الطريقة الاستنتاجية والاستجوابية
    4-التقويم وهو الذي يبين مدى نجاح عملية التدريس وذلك بطرح الأسئلة وكذلك يعرف مدى النجاح عن طريق المشرفة
    بنااااااااااااااات هذي االمحاضرة الأولى من بنات السنة الماضية
    منههم نفس منهجنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 10:39 pm