( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    فرش وتوجيه سورة الحج ..الكاتبة سمية العتيبي

    شاطر

    جوري
    عضو..

    عدد الرسائل : 6
    نقاط : 16
    تاريخ التسجيل : 27/05/2011

    default فرش وتوجيه سورة الحج ..الكاتبة سمية العتيبي

    مُساهمة من طرف جوري في الجمعة مايو 27, 2011 10:28 pm



    بسم الله الرحمن الرحيم

    سورة الحج
    (893)
    سُكَارى مَعاَ سَكْرى (شَـ)ـفاَ وَمُحَرِّكٌ لِيَقْطَعْ بِكَسْرِ الَّلامِ (كَـ)ـمْ (جِـ)ـيدُهُ (حَـ)ـلاَ
    قرا حمزة والكسائي بفتح السين واسكان الكاف وحذف الالف في لفظ سكارى فتصير (وماهم بسكرى)جمع سكران/وقرا الباقون بضم السين وفتح الكاف والف بعدها (سكارى)جمع سكران كذلك وقيل اسم جمع
    *وقوله ( ومحرك ليقطع ..... أي قرا بكسر اللام في (ثم ليقطع )ابن عامر وورش وابوعمروا على ان الاصل في لام الامر الكسر /وقرا الباقون بالسكون (ثم ليقطع)للتخفيف
    (894)
    لِيُوفُوا ابْنُ ذَكْوَانٍ لِيَطَّوَّفُوا لَهُ لِيَقْضُوا سِوى بَزِّيِّهِمْ (نَفَرٌ جَـ)ـلاَ
    قرا ابن ذكوان بكسر اللام في (و ليوفوا نذورهم وليطوفوا)وقرا غيره بسكونها وأجمعوا على إسكان (فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي) ، في البقرة وفي النور (وليضربن بخمرهن) ، وقرا قنبل وابوعمروا وابن عامر وورش بكسر اللام في (ثم ليقضوا تفثهم ) وقرا غيرهم بالسكون
    (895)
    وَمَعْ فَاطِرَ انْصِبْ لُؤْلُؤاً (نَـ)ـظْمُ (إِ)لْفَةٍ وَرَفْعَ سَوَاءَ غَيْرُ حَفْصٍ تَنَخَّلاَ
    قرا عاصم ونافع بنصب الهمزة الثانيه في لفظ (لؤلؤا)في سورتي الحج وفاطر عطفا على (من أساور) أي يحلون اساور ولؤلؤا /وقرا الباقون بالجر عطفا على (من أساور)
    *وقوله ورفع سواء غير حفص ..أي قرأ كل القراء الا حفصا برفع الهمزة في (سواء العاكف)على أنه خبر مقدم والعاكف والباد مبتدا وقرا حفص بالنصب على انه مفعول ثاني لجعلناه ..
    *وقوله وغير صحاب في الشريعة:
    أي قرا اهل سما وابن عامر وشعبه بالرفع في سورة الجاثية (سواء محياهم ومماتهم)وقرا حمزة والكسائي وحفص بالنصب (سواءًًًًًًٍ محياهم ومماتهم)
    *وقوله :ثم وليوفوا فحركه لشعبة اثقلا :
    أي قرا شعبة (وليوفوا نذورهم )بفتح الواو وتشديد الفاء من وفًّى يوفَّى وقرا الباقون باسكان الواو وتخفيف الفاء من أوفى يوفى ,.

    (897)
    فَتَخْطَفُهُ عَنْ نَافِعٍ مِثْلُهُ وَقُلْ معاً مُنْسَكاً بالكَسْرِ فِي السِّينِ (شُـ)ـلْشُلاَ
    أي قرا نافع بفتح الخاء وتشديد الطاء في (فتخطفه الطير)وقرا باقي القراء بسكون الخاء وتخفيف الطاء (فتخْطَفه)/وقرا حمزة والكسائي بكسر السين في لفظ (منسكا)في الموضعين وقرا الباقون بفتح السين في الموضعين
    (898)
    وَيُدْفَعُ (حَـ)ـقٌّ بَيْنَ فَتْحَيْهِ سَاكِنٌ يُدَافِعُ وَالْمَضْمُومُ فِي أَذِنَ (ا)عْتَلاَ
    قرا ابن كثير وابوعمروا بفتح الياء والفاء وبينهما دال ساكنه وحذف الالف بعدها في(ان الله يدافع عن الذين ءامنوا)فيقرانها هكذا (يدفع )باسناد الفعل الى ضمير اسم الله تعالى لان الدافع وحده /وقرا الباقون بضم الياء وفتح الدال والف بعدها وكسر الفاء (يُدَافٍعُ)أي يبالغ في الدفاع عنهم
    وقوله *والمضموم في اذن اعتلى :
    أي قرا نافع وعاصم وابو عمروا بضم الهمزة في (أذن للذين يقاتلون )وقرأ غيرهم بفتحها


    (899)
    (نَـ)ـعَمْ (حَـ)ـفِظُوا وَالْفَتْحُ فِي تَا يُقَاتِلُونَ (عَمَّ عُـ)ـلاَهُ هُدِّمَتْ خَفَّ (إِ)ذْ (دُ)لاَ
    أي ضم أذن للذين نافع وعاصم وأبو عمر وعلى ما لم يسم فاعله وفتح الباقون على تقدير "أذن الله لهم"يقاتلون بفتح التاء على بناء الفعل للمفعول أيضا وبكسرها على بنائه للفاعل والتخفيف والتشديد في هذين ظاهران
    *وقوله والفتح في تا يقاتلون عم علاه
    أي قرا نافع وابن عامر وحفص بفتح التاء في يقاتلون مبنيا للمفعول لان المشركين قاتلوهم
    وقرا الباقون بكسر التاء (يقاتٍلون)مبنيا للفاعل أي يقاتلون المشركين
    فتكون مذاهب القراء في قوله(أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا)
    /قرأنافع وحفص بضم (أذن )وفتح تاء(يقاتلون)
    2/قرأ ابو عمروا وشعبه بضم (أذن )وكسر تاء (يقاتلون)
    3/قرأ ابن عامر بفتح(أذن )وفتح تاء (يقاتلون)
    4/قرا ابن كثير وحمزة والكسائي بفتح (أذن )وكسر تاء(يقاتلون)
    *وقوله *هدمت خف اذ دلا :
    قرا نافع وابن كثير بتخفيف الدال في (لهدمت صوامع )وقرأ غيرهما بتشديدها للتكثير (لهدٍّمت)
    (900)
    وَبَصْرِيًّ أَهْلَكْنَا بِتَاءٍ وَضَمِّهَا يَعُدُّونَ فِيهِ الْغَيْبُ (شَـ)ـايَعَ (دُ)خْلُلاَ
    يريد (فكأين من قرية أهلكناها) قرا ابوعمروا البصري بتاء مضمومه هكذا (فكأين من قرية أهلكتُها)وقرا الباقون بنون بنون العظمة المفتوحه
    وقرا حمزة والكسائي وابن كثير بالغيب في (كألف سنة مما تعدون) مناسبة للسياق في قوله "ويستعجلونك" وهذا هو الدخلل الذي شايعه أي المداخل أي المناسب والخطاب ظاهروقرا الباقون بالتاء (مماتعدون)
    (901)
    وَفِي سَبَإِ حَرْفَانِ مَعْهَا مُعَاجِزِينَ (حَـ)ـقٌّ بِلاَ مَدٍّ وَفِي الْجِيمِ ثُقِّلاَ
    قرا ابن كثير وابوعمروا لفظ(معاجزين )في قوله : (والذين سعوا في آياتنا معجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم) ، (والذين يسعون في آياتنا معجزين أولئك في العذاب محضرون) ، هذان في سبأ وقوله "معها" أي مع حرف هذه السورة وهو "والذين سعوا في آياتنا معجزين أولئك أصحاب الجحيم"
    بتشديد الجيم وحذف الالف قبلها (معجٍّزين) اسم فاعل من عجّز أي قاصدين التعجيز بالابطال
    وقرا الباقون باثبات الالف وتخفيف الجيم (معاجزين)في المواضع الثلاثة :اسم فاعل من عاجزه
    (902)
    وَالأوَّلُ مَعْ لُقْماَنَ يَدْعُونَ غَلَّبُوا سِوى شُعْبَةٍ وَالْيَاءُ بَيْتِيَ جَمَّلاَ
    يريد بالأول-(وأن ما يدعون من دونه)-هنا و في لقمان قرا ابوعمروا وحمزة والكسائي وحفص بياء الغيب (وأن ما يدعون )وقرا الباقون بتاء الخطاب في الموضعين وهم نافع وابن كثير وابن عامر وشعبه وتقييد الناظم لفظ يدعون بالاول في سورة الحج ليخرج الموضع الثاني فيها وهو قوله تعالى (ان الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا)فالقراء السبعة متفقون على قراءتها بالتاء
    *وقوله *والياء وبيتي حملا :أي هذه ياء الاضافه الوحيده في سورة الحج في قوله تعالى (وطهر بيتي للطائفين)فيقرأها نافع وهشام وحفص بالفتح /اما الباقون باسكانها

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:04 pm