( إن هذه القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ولاتشغلوها بغيره).

ابن مسعود رضي الله عنه


    عايشة الخالدي

    شاطر
    avatar
    نــســ الإبـداع ــــــمة
    المدير

    عدد الرسائل : 168
    نقاط : 325
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009

    default عايشة الخالدي

    مُساهمة من طرف نــســ الإبـداع ــــــمة في الخميس ديسمبر 29, 2011 5:28 pm

    قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا (96)

    قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ مُرْشِدًا نَبِيّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْحُجَّة عَلَى قَوْمه فِي صِدْق مَا جَاءَهُمْ بِهِ إِنَّهُ شَاهِد عَلَيَّ وَعَلَيْكُمْ عَالِم بِمَا جِئْتُكُمْ بِهِ
    " إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا " أَيْ عَلِيمًا بِهِمْ بِمَنْ يَسْتَحِقّ الْإِنْعَام وَالْإِحْسَان وَالْهِدَايَة مِمَّنْ يَسْتَحِقّ الشَّقَاء وَالْإِضْلَال وَالْإِزَاغَة وَلِهَذَا قَالَ :
    -
    وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا (97)
    ,من يهد الله فهو المهتدي أي لو هداهم الله لاهتدوا .
    ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه أي لا يهديهم أحد .
    ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم فيه وجهان
    [الأول ] أن ذلك عبارة عن الإسراع بهم إلى جهنم .
    [ الثاني] أنهم يسحبون يوم القيامة على وجوههم إلى جهنم كما يفعل في الدنيا بمن يبالغ في هوانه وتعذيبه . وهذا هو الصحيح ; لحديث أنس أن رجلا قال : يا رسول الله ، الذين يحشرون على وجوههم ، أيحشر الكافر على وجهه ؟ قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أليس الذي أمشاه على الرجلين قادرا على أن يمشيه على وجهه يوم القيامة - أخرجه البخاري ومسلم

    عميا وبكما وصما قال ابن عباس والحسن : أي عمي عما يسرهم ، بكم عن التكلم بحجة ، صم عما ينفعهم ; وعلى هذا القول حواسهم باقية على ما كانت عليه . وقيل : إنهم يحشرون على الصفة التي وصفهم الله بها ( الأبكم < الذي لاينطق \\ الأصم < الذي لايسمع ) ; ليكون ذلك زيادة في عذابهم .
    مأواهم جهنم أي مستقرهم ومقامهم .
    كلما خبت أي سكنت ; عن الضحاك وغيره . مجاهد طفئت . يقال : خبت النار تخبو خبوا أي طفئت ، وأخبيتها أنا .
    زدناهم سعيرا أي نارا تتلهب . وسكون التهابها من غير نقصان في آلامهم ولا تخفيف عنهم من عذابهم .

    بالتوفيق للجميع ..
    عائشة الخالدي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 25, 2018 2:34 am